اتحاد الكرة المصري ينفي اتهامات بتقديم رشى

لقطة من مباراة منتخبي غانا ومصر ضمن ذهاب الدور الحاسم لتصفيات مونديال 2014 (أسوشيتد برس)
لقطة من مباراة منتخبي غانا ومصر ضمن ذهاب الدور الحاسم لتصفيات مونديال 2014 (أسوشيتد برس)

نفى مسؤول بالاتحاد المصري لكرة القدم اتهامات غانية بتقديم رشى للتلاعب بنتيجة مباراة بين منتخبي البلدين، مؤكدا أن "الاتحاد المصري لن يسكت على هذه الاتهامات".

وأكد رئيس الاتحاد المصري لكرة القدم جمال علام أنه "سيخاطب نظيره الغاني للمطالبة بإيضاحات رسمية قبل التقدم بالشكوى الرسمية للاتحاد الأفريقي، حفاظا على العلاقات المميزة التي تربط الاتحادين".

وشدد على أن الاتحاد المصري "حريص على الالتزام بقواعد اللعب النظيف طوال تاريخه، وأنه بعيد كل البعد عن مثل تلك الاتهامات الباطلة والتي أثارت دهشته الشخصية واستغرابه"، مؤكدا أنه "لن يترك حق الاتحاد المصري ولن يسكت على الاتهامات".

وكان عضو الاتحاد الغاني لكرة القدم كوفي مانو صرح أن رئيس الاتحاد الغاني كويسي نيانتاكي رفض رشوة بقيمة مليون دولار من أجل التساهل أمام منتخب مصر في تصفيات كأس العالم 2014 على حساب بلاده.

وبعد فوزها 6-1 في ذهاب الدور الفاصل في كوماسي، خسرت غانا مباراة الإياب 2-1 في مصر، بيد أنها تأهلت بفارق الأهداف لمونديال البرازيل 2014.

وفي إطار دفاعه عن رئيس الاتحاد المطارد بتهم فساد في بلاده، قال مانو لإذاعة غانية "كويسي نيانتاكي ليس فاسدا. لقد رفض فرصة الحصول على مليون دولار أميركي ومنح المباراة للمصريين. لن أقول لكم من أراد الدفع لكن يمكنكم فهم ذلك".

وأضاف "خلافا للناس الذين ذهبوا إلى نيجيريا ونالوا رشى بقيمة 25 ألف دولار للتخلي عن مباراة خارج ارضنا في تصفيات كأس العالم، حافظ نيانتاكي على الكرامة الوطنية والكبرياء الغاني ورفض مليون دولار. كم شخصا يمكنهم رفض مليون دولار؟".

المصدر : الفرنسية

حول هذه القصة

رفض الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) قرار الحكومة المصرية حل اتحاد الكرة لديها باعتبارها لا تملك الحق في اتخاذ مثل هذا القرار.

3/2/2012

قال متحدث باسم الاتحاد المصري لكرة القدم -بعد اجتماع طارئ عقده الاتحاد اليوم- إن مسابقة الدوري المحلي الممتاز لن تتوقف بسبب أحداث عنف أعقبت صدور أحكام في قضية ما يعرف بأحداث ملعب بورسعيد، التي ذهب ضحيتها 75 شخصا مطلع عام 2012.

9/3/2013

أعلن وزير الرياضة المصري الأحد عن تحمل الدولة تكاليف ترميم مقر اتحاد كرة القدم بعد إحراقه السبت في أعقاب صدور أحكام ما يعرف بقضية مذبحة ملعب بورسعيد التي ذهب ضحيتها 74 مشجعا للنادي الأهلي.

10/3/2013

مع ارتفاع ضجيج الصخب السياسي في مصر، بدا أن الاهتمام قد تراجع بما يعتبرها رياضيون ومحللون “كارثة” لحقت بكرة القدم المصرية وتاريخها بعدما تمت سرقة الكؤوس التي حصلت عليها الفرق المصرية في البطولات الإقليمية والعالمية خلال العقود الماضية من مقر اتحاد الكرة.

25/3/2013
المزيد من اتحادات رياضية
الأكثر قراءة