محكمة التحكيم الرياضي تحرم برشلونة من التعاقدات حتى 2016

كاس فرضت أيضا غرامة مالية على النادي الكاتالوني قدرها 455 ألف دولار (غيتي)
كاس فرضت أيضا غرامة مالية على النادي الكاتالوني قدرها 455 ألف دولار (غيتي)

رفضت محكمة التحكيم الرياضي (كاس) اليوم الثلاثاء استئناف نادي برشلونة الإسباني، وأكدت حرمانه من التعاقدات حتى يناير/كانون الثاني 2016 على خلفية مخالفته عقود اللاعبين القصر.

وجاء في بيان لكاس أنها رفضت الاستئناف المقدم من برشلونة، ومنعته من شراء اللاعبين في سوق الانتقالات الشتوية الذي يفتح في الأول من الشهر المقبل وأيضا في فترة الانتقالات الصيفية المقبلة.

كما فرضت غرامة مالية على النادي الكاتالوني قدرها 450 ألف فرنك سويسري (نحو 455 ألف دولار).

واعتبرت كاس أن برشلونة "خرق قوانين حماية اللاعبين تحت السن القانونية وتسجيلهم في أكاديميات كرة القدم".

وكان برشلونة لجأ إلى محكمة التحكيم الرياضي بعد أن منعه الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) من إجراء أي تعاقدات لفترتين متتاليتين من انتقالات اللاعبين بحجة مخالفته للوائح التعاقد مع اللاعبين الصغار.

وشكلت العقوبة صدمة لبرشلونة حيث إن مدرسة اللاعبين الناشئين (لا ميسا) قد خرجت إلى الفريق الأول أهم اللاعبين ومنهم الأرجنتيني ليونيل ميسي وتشافي وأندرياس أنييستا.

وبعد أن كابر برشلونة في البداية رافضا تقبل قرار العقوبة أو المس بـ"لا ماسيا"، عدّل من خطابه في الأسابيع الأخيرة معترفا بوقوع "أخطاء إدارية".

كما أنه استفاد من تعليق الفيفا أواخر أبريل/نيسان الماضي قرار حرمانه من إجراء تعاقدات جديدة بانتظار قرار "كاس" حيث أنفق قبيل بداية الموسم الحالي أكثر من 150 مليون يورو لضم لاعبين مثل لويس سواريز (81 مليون يورو) والكرواتي إيفان راكيتيتش (20 مليونا) والفرنسي جيريمي ماتيو (20 مليونا).

لكن مدرب الفريق الكاتالوني ونجمه الدولي السابق لويس أنريكه أكد أن برشلونة قادر على الحفاظ على مستواه والمنافسة على الألقاب حتى من دون الدخول في "المركاتو" حيث قال منتصف الشهر الحالي "بالتأكيد، يمكننا تحمل القرار، ولما لا؟".

ويمكن لأنريكه الاستفادة تدريجيا من عودة اللاعبين المعارين كدنيس سواريز أو جيرار ديلوفو، مما يعزز خيارته على معقد البدلاء.

وقد واجه برشلونة العديد من الأزمات في الفترة الأخيرة ومنها ما يتعلق بصفقة ضم النجم البرازيلي نيمار من سانتوس قبيل انطلاق الموسم الماضي.

المصدر : الفرنسية

حول هذه القصة

أعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) تغريم الاتحاد الإسباني مائة ألف فرنك سويسري بسبب هتافات عنصرية للمشجعين الإسبان ضد اللاعبين السود في منتخب إنجلترا خلال مباراة ودية للفريقين الشهر الماضي.

أعلن نادي فالنسيا الإسباني لكرة القدم اليوم رفضه العقوبات التي وقعتها اللجنة التأديبية التابعة لاتحاد الكرة الأوروبي على اثنين من لاعبيه بعد أحداث الشغب التي جرت في مباراة الفريق أمام إنتر ميلان الأسبوع الماضي ضمن منافسات دوري أبطال أوروبا.

المزيد من أندية
الأكثر قراءة