إيقاف حكم مباراة تونس وغينيا الاستوائية ستة أشهر

المباراة تخللتها مشاهد لاشتباكات على أرض الملعب (رويترز)
المباراة تخللتها مشاهد لاشتباكات على أرض الملعب (رويترز)

قال الاتحاد الأفريقي لكرة القدم الثلاثاء إنه عاقب الحكم راجيندرابارساد سيتشورن من موريشيوس بالإيقاف ستة أشهر بعدما ساعدت قراراته المثيرة للجدل البلد المضيف على التأهل للدور قبل النهائي في كأس الأمم على حساب تونس.

وأضاف الاتحاد الأفريقي في بيان أن اسم سيتشورن رفع كذلك من قائمة أبرز الحكام في القارة مما ينهي عمليا مسيرته الدولية.

كما عاقب الاتحاد الأفريقي منتخب تونس -الذي حاول بعض لاعبيه الاعتداء على الحكم عقب الهزيمة 2-1 في دور الثمانية يوم السبت الماضي في باتا- بغرامة قدرها 50 ألف دولار لكن لم يتم الإعلان عن أي عقوبات فردية.

كما عوقبت غينيا الاستوائية بسبب إجراءات الأمن الضعيفة في المباراة.

وجاء القرار بعد اجتماعين منفصلين في باتا الثلاثاء، الأول لمناقشة أداء الحكم، والثاني لمعاقبة الفريقين.

وقال الاتحاد الأفريقي "لاحظت لجنة الحكام بأسف الأداء السيئ للحكم خلال المباراة وهو ما تضمن إخفاقا غير مقبول في الحفاظ على الهدوء وضمان السيطرة على اللاعبين أثناء المباراة".

وانقلبت المباراة رأسا على عقب بعد قرار سيتشورن في الوقت المحتسب بدل الضائع باحتساب ركلة جزاء مثيرة للجدل لصالح غينيا الاستوائية سمحت لها بإدراك التعادل والوصول لوقت إضافي.

وشهدت المباراة بعد ذلك مشاهد لاشتباكات على أرض الملعب بين الموجودين على مقاعد بدلاء الفريقين بعد أن سجل خافيير بالبوا الهدف الثاني بتسديدة رائعة من ركلة حرة ليمنح أصحاب الأرض الانتصار.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

يعقد الاتحاد الأفريقي لكرة القدم (كاف) اجتماعا اليوم للنظر في الإجراءات التأديبية ضد رئيس اتحاد الكرة التونسي ولاعبي المنتخب بسبب أحداث مباراة دور الثمانية بكأس أفريقيا أمام غينيا الاستوائية.

دعا مهاجم منتخب تونس أحمد العكايشي رئيس الاتحاد الأفريقي عيسى حياتو إلى الرحيل، تعبيرا عن غضبه بعد الخطأ التحكيمي الذي أخرج تونس من ربع نهائي كأس أفريقيا أمام غينيا الاستوائية.

المزيد من اتحادات رياضية
الأكثر قراءة