بوفون.. أسطورة تحترف المحافظة على العرين

بوفون بحاجة لأربع دقائق فقط لتحطيم رقم روسي لأكثر حارس حفاظا على شباكه نظيفة أطول فترة متصلة
بوفون بحاجة لأربع دقائق فقط لتحطيم رقم روسي لأكثر حارس حفاظا على شباكه نظيفة أطول فترة متصلة

يتجة أسطورة حراسة المرمى الإيطالي جيانلويجي بوفون إلى تدوين اسمه بحروف من ذهب بتاريخ كرة القدم الإيطالية بعدما بات على بعد أربع دقائق من تحطيم رقم قياسي في عدد الدقائق المتصلة لنظافة الشباك.

وفي مباراة أمس التي فاز فيها "اليوفي" على ساسولو (1-0) سجل بوفون (38 عاما) رقما قياسيا جديدا، حيث أصبح فى المركز الثانى في حفاظ حارس على شباكه نظيفة لأطول فترة متصلة، برصيد 926 نقطة، متجاوزا رقم دينوزوف "903" دقائق مع يوفنتوس فى موسم 1972-1973، ويتبقى لحارس "السيدة العجوز" أربع دقائق فقط لتحطيم رقم سيباستيانو روسي صاحب الـ"929″ دقيقة مع ميلان فى موسم 1993-1994.

وسجل آخر هدف في شباك بوفون -الفائز بكأس العالم 2006- أنطونيو كاسانو لاعب سامبدوريا في 10 يناير/كانون الثاني الماضي. وأشاد مدرب "السيدة العجوز" ماسيمو أليغري بإنجاز بوفون، وقال "إنه يستحق هذا الرقم القياسي".

ويعود أول ظهور لـ"جيجي" إلى 1995 في مباراة فريقه بارما ضد ميلان، وحقق مع بارما كأس الدوري الأوروبي في 1999، وبعدها بعامين انتقل إلى "البيانكونيري" بصفقة قياسية بلغت نحو 33 مليون دولار ليصبح أغلى حارس مرمى في العالم.

وكان بوفون ضمن تشكيلة "الأزوري" التي شاركت في كأس العالم 1998، لكنه لم يكن الخيار الأول للمدرب في ظل وجود الحارس العملاق جانلوكا باليوكا، لكنه لعب أساسيا في كأس العالم 2002.

وبعدها بأربع سنوات كانت المشاركة الأهم لأسطورة "السيدة العجوز" حيث ساهم بتربع بلاده على عرش العالم كرويا.

ولولا الهدف الذي سجله المدافع الإيطالي كريستيان زاكاردو خطأ بمرمى فريقه في مباراة أمام الولايات المتحدة، وضربة الجزاء التي سجلها زيدان في المباراة النهائية أمام فرنسا، لبقيت شباكه نظيفة في البطولة.

وبعدها شارك في بطولتي 2010 و2014 ويأمل أن يشارك في عمر الأربعين بمونديال روسيا 2018 وبعدها يعتزل اللعب، حسب قوله. وكان بوفون احتفل بمباراته المئة مع المنتخب الإيطالي بالمحافظة على شباكه نظيفة أمام المنتخب الهولندي في 2009.

إضافة إلى كأس العالم والدوري الأوروبي مع بارما، فاز بوفون ست مرات بالدوري الإيطالي ومرتين بالكأس، وتفتقد مسيرة "العملاق الإيطالي" فقط لقب دوري الأبطال، ورغم صده ركلتي جزاء في المباراة النهائية أمام ميلان في 2003 خسر يوفنتوس المباراة آنذاك.

وينحدر بوفون من عائلة رياضية، فوالده ووالدته وأخوه وأخته يمارسون رياضات ألعاب القوى والكرة الطائرة.

المصدر : مواقع إلكترونية + وكالات

حول هذه القصة

أحرز المهاجم باولو ديبالا هدفا رائعا قاد به ناديه يوفنتوس للفوز 1-صفر على ساسولو في افتتاح المرحلة الـ29 من الدوري الإيطالي لكرة القدم.

خرج يوفنتوس -بطل المواسم الأربعة الأخيرة- منتصرا من المرحلة الـ27 للدوري الإيطالي بكرة القدم، وذلك بعدما اكتفى ملاحقه المباشر نابولي بالتعادل أمام مضيفه فيورنتينا، بينما هزم ساسولو لاتسيو بالمرحلة ذاتها.

تأهل يوفنتوس إلى نهائي كأس إيطاليا بعد فوزه الصعب على مضيفه إنتر ميلان بركلات الجزاء الترجيحية (5-3) بعد انتهاء الوقتين الأصلي والإضافي بفوز "النيراتزوري" بثلاثية نظيفة في المربع الذهبي للمسابقة.

تقدم يوفنتوس خطوة جديدة على طريق الاحتفاظ باللقب للموسم الخامس على التوالي إثر فوزه على مضيفه أتلانتا في المرحلة الـ28، التي شهدت أيضا خسارة مفاجئة لميلان أمام مضيفه ساسولو.

المزيد من بطولات أوروبية
الأكثر قراءة