لجنة القيم بالفيفا تحقق بمزاعم فساد

فضائح الفساد المتوالية دفعت بلاتر لتقديم استقالته من رئاسة الفيفا (غيتي/أسوشيتد برس)
فضائح الفساد المتوالية دفعت بلاتر لتقديم استقالته من رئاسة الفيفا (غيتي/أسوشيتد برس)

بدأت لجنة القيم في الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) التحقيق في عدد من قضايا فساد مزعومة، وتوقعت مصادر أن يعاقب بعض المتورطين بحرمانهم من مزاولة نشاطهم في اللعبة مدى الحياة.

ونقلت رويترز -عن مصدر وصفته بالمطلع- أن التحقيقات تتعلق بعملية التصويت على تنظيم كأس العالم عامي 2018 و2022 إضافة لتوزيع واستخدام مخصصات التطوير، والتلاعب بنتائج مباريات.

وقال المصدر "هناك عدة قضايا أكبر مما تخيل الناس، ويوجد تصميم على ملاحقة المتورطين". وأوضح أن "التلاعب بنتائج المباريات يمثل قضية كبيرة في الوقت الحالي" واعتبره جريمة تمس العديد من المجالات وتتطلب تعاونا من طرف مختلف السلطات.

وتحقيقات لجنة القيم مستقلة عن التحقيقات السويسرية في منح حق تنظيم كأس العالم 2018 و2022 لـ روسيا وقطر على الترتيب، وتحقيقات السلطات الأميركية التي تشمل 14 مسؤولا سابقا وحاليا بالفيفا وتتعلق بقضايا فساد وغسل أموال.

وعلى عكس التحقيقات في سويسرا والولايات المتحدة، ليس لمحققي الفيفا سلطة القبض على أي شخص.

وتسببت مزاعم الفساد التي لحقت بمسؤولين كبار بالفيفا في اجتذاب اهتمام وسائل الاعلام، وأثارت قلق الرعاة، ودفعت السويسري جوزيف بلاتر إلى تقديم استقالته من رئاسة الاتحاد الدولي.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

قال رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) جوزيف بلاتر، إن رئيس الاتحاد الأوروبي للعبة ميشال بلاتيني هدده بالسجن إن لم ينسحب من انتخابات رئاسة الفيفا الأخيرة.

المزيد من اتحادات رياضية
الأكثر قراءة