لجنة القيم بالفيفا توقف وارنر مدى الحياة

وارنر متهم بتلقي مبالغ مالية غير مشروعة وهو مهدد بالتسليم للولايات المتحدة الأميركية (رويترز)
وارنر متهم بتلقي مبالغ مالية غير مشروعة وهو مهدد بالتسليم للولايات المتحدة الأميركية (رويترز)

فرضت لجنة القيم في الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) عقوبة الإيقاف مدى الحياة عن ممارسة أي  نشاط يتعلق بكرة القدم على جاك وارنر النائب السابق لرئيس الفيفا.

وقالت اللجنة في بيان اليوم الثلاثاء إنها وجدت وارنر "مذنبا بمخالفات سوء سلوك عديدة ارتكبها بشكل متواصل ومتكرر خلال فترة استلامه مناصب رفيعة مختلفة في مواقع مؤثرة ضمن الفيفا واتحاد الكونكاكاف (اتحاد أميركا الشمالية والوسطى والكاريبي)".

وأشار البيان إلى أن وارنر "كان لاعبا رئيسيا في خطط تنطوي على عرض وقبول واستلام مبالغ مالية غير معلنة وغير مشروعة"، وتحدث عن وجود "أعمال احتيال أخرى".

ويشمل إيقاف الترينيدادي البالغ من العمر 72 عاما، جميع الأنشطة الكروية على الصعيدين المحلي والدولي، ويواجه حاليا خطر تسليمه من ترينيداد وتوباغو -حيث يقيم الآن- إلى الولايات المتحدة التي وجهت إليه 12 تهمة تتعلق بالاحتيال والابتزاز وتبييض الأموال وذات صلة بفضائح الفساد التي يتخبط فيها الفيفا حاليا.

وحدد القضاء الترينيدادي يوم الثاني من ديسمبر/كانون الأول المقبل موعدا لجلسة الاستماع في قضية تسليم وارنر إلى الولايات المتحدة.

وكان وارنر من بين الشخصيات الـ14 المتهمين من قبل القضاء الأميركي يوم 27 مايو/أيار الماضي بتلقي رشاوى بقيمة 150 مليون دولار أميركي منذ تسعينيات القرن الماضي في إطار مناصبهم المختلفة في كرة القدم.

وبحسب اتهامات المحققين الأميركيين، فإن وارنر تلقى جزءا كبيرا من مبلغ عشرة ملايين دولار أميركي حصل عليه الاتحاد الكاريبي من جنوب أفريقيا مقابل حصول الأخيرة على ثلاثة أصوات للفوز بتنظيم كأس العالم 2010.

كما زعمت شبكة "أس آر أف" السويسرية بأن رئيس الفيفا المستقيل جوزف بلاتر باع حقوق نقل مونديالي 2010 و2014 لوارنر مقابل ستمئة ألف دولار أميركي، أي بنسبة 5% فقط من قيمتها الأصلية.

ورفض وارنر -الذي كان نائبا سابقا في برلمان بلاده- دوما الاتهامات، وتحدث عن مؤامرة لمساعدة خصومه السياسيين المحليين في ترينيداد وتوباغو.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

قالت الحكومة السويسرية الأربعاء إنها وافقت على تسليم المسؤول الكروي الفنزويلي رافايل إسكيفيل إلى الولايات المتحدة، وذلك ضمن التحقيقات الجارية في قضايا فساد بالاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا).

دافع رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم ميشال بلاتيني عن نفسه، وذلك بعيد فتح تحقيق جنائي بسويسرا مع الرئيس المستقيل للاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) جوزيف بلاتر للاشتباه بسوء الإدارة والاختلاس.

أكد الأمير علي بن الحسين رئيس الاتحاد الأردني لكرة القدم والمرشح لرئاسة الاتحاد الدولي للعبة (فيفا) أنه يستطيع استعادة مصداقية الفيفا إذا انتخب رئيسا للاتحاد في انتخابات 26 فبراير/شباط المقبل.

المزيد من اتحادات رياضية
الأكثر قراءة