سويسرا تسلم مشتبها في قضايا الفيفا لأميركا

فيغيريدو مشتبه به في تلقي رشاوى من شركة تسويق رياضي (أسوشيتد برس)
فيغيريدو مشتبه به في تلقي رشاوى من شركة تسويق رياضي (أسوشيتد برس)

قالت الحكومة السويسرية اليوم الخميس إن السلطات وافقت على طلب تسليم الأورغوياني يوجينيو فيغيريدو نائب رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) سابقا إلى الولايات المتحدة، وذلك ضمن التحقيقات الجارية بشأن قضيا فساد في الفيفا.

واعتقل فيغيريدو في زيوريخ إلى جانب ستة مسؤولين آخرين في الاتحاد الدولي يوم 27 مايو/أيار الماضي، بناء على طلب من السلطات الأميركية.

ويشتبه في أن فيغيريدو قبل رشاوى بعدة ملايين من شركة تسويق رياضي أورغويانية في إطار توزيع حقوق التسويق لأربع نسخ من مسابقة كأس أميركا الجنوبية (كوبا أميركا) أعوام 2015 و2016 و2019 و2023، مما حرم الشركات الأخرى من المنافسة.

وتتهم النيابة العامة في نيويورك فيغيريدو أيضا بالحصول على الجنسية الأميركية بفضل شهادات طبية مزورة قدمها عامي 2005 و2006.

وقال مكتب القضاء الاتحادي (وزارة العدل) في بيان اليوم الخميس إن جميع شروط التسليم متوفرة، خصوصا أن الأعمال الموصوفة يعاقب عليها القانون السويسري، مشيرا إلى أن هذا القانون يعاقب أيضا على تقديم شهادات طبية مزورة في عملية الحصول على الجنسية.

وأوضح المكتب أن فيغيريدو أمامه مهلة مدتها ثلاثون يوما للطعن في قرار تسليمه للسلطات الأميركية.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

أطلقت لجنة القيم بالاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) تحقيقا في العديد من قضايا فساد مزعومة، وتوقع مصدر منع المتورطين من مزاولة نشاطهم في اللعبة مدى الحياة باستثناء المخالفات البسيطة.

اتهم الملياردير الكوري الجنوبي تشونغ مونغ جون -المرشح لرئاسة الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)- الاتحاد الآسيوي للعبة بممارسة "الاحتيال الانتخابي" من خلال دعم خصمه الفرنسي ميشال بلاتيني.

عقدت لجنة إصلاحات الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) اجتماعها الأول في برن السويسرية برئاسة المحامي فرنسوا كارار، في سعي لوضع أسس جديدة بعد فضائح الفساد التي هزت الاتحاد.

المزيد من اتحادات رياضية
الأكثر قراءة