رونالدينيو يفسخ عقده مع فلوميننزي

رونالدينيو ظهر بوجه شاحب في المباريات التي لعبها مع فلوميننزي منذ قدومه قبل ثلاثة أشهر (رويترز)
رونالدينيو ظهر بوجه شاحب في المباريات التي لعبها مع فلوميننزي منذ قدومه قبل ثلاثة أشهر (رويترز)

فسخ النجم الدولي البرازيلي السابق رونالدينيو عقده مع نادي فلوميننزي البرازيلي، وذلك بعد أقل من ثلاثة أشهر من انضمامه إلى صفوفه بعقد لغاية نهاية 2016.

ونشر فلوميننزي بيانا في موقعه على شبكة الإنترنت أوضح فيه أن الاتفاق بين إدارة النادي واللاعب على فسخ العقد تم بالتراضي.

ولم يشارك رونالدينيو -الفائز مع منتخب بلاده بمونديال 2002 والحائز على جائزة الكرة الذهبية عام 2005- في التمارين التي أقيمت أمس الاثنين "لأسباب شخصية"، بحسب ما أكده النادي.

وكان رونالدينيو شارك مع فلوميننزي بمباراة السبت الماضي، لكنه غاب عن الشوط الثاني من اللقاء الذي خرج فيه الفريق منتصرا على غوياس (2-صفر)، وذلك للمرة الأولى بعد ثماني لقاءات لم يذق فيها طعم الفوز.

وواجه رونالدينيو (35 عاما) صيحات الاستهجان في المباراة بعدما كان قد أخفق في تسجيل أي هدف أو تمرير أي كرة حاسمة في جميع المباريات التي لعبها مع الفريق.

ووجه اللاعب الشكر إلى جميع مشجعي النادي في حسابه على تويتر، وكتب "أشكر الجميع في فلوميننزي، شكرا للجميع، وأقول لكم بكل احترام الوداع لهذا النادي الكبير".

وانضم رونالدينيو إلى فلوميننزي في يوليو/تموز الماضي بعد خلاف مع فاسكو دي غاما الذي كان على وشك الانضمام إلى صفوفه.

وسبق للاعب أن أحرز دوري أبطال أوروبا مع برشلونة الإسباني عام 2006، كما لعب مع ناديي باريس سان جيرمان الفرنسي وميلان الإيطالي، قبل أن يعود إلى فلامينغو البرازيلي موسم 2011-2012، ثم لعب لأتلتيكو مينيرو البرازيلي بين 2012 و2014 وأحرز معه كأس ليبرتادوريس في 2013.

المصدر : الفرنسية

حول هذه القصة

دخل الثلاثي البرازيلي لوكاس مورا ونيمار دا سيلفا ورونالدينيو مع الأرجنتيني خوان رومان ريكيلمي والبيروفي خوسيه باولو غيريرو في صراع على لقب "ملك أميركا" لأفضل لاعب بأميركا الجنوبية في استفتاء سنوي تجريه صحيفة "إل باييس" بأوروغواي.

حقق الرجاء البيضاوي المغربي إنجازا غير مسبوق عندما أطاح بأتلتيكو مينيرو البرازيلي بطل أميركا الجنوبية ونجمه رونالدينيو بالفوز عليه 3-1 وبلغ المباراة النهائية للنسخة العاشرة من مونديال الأندية لكرة القدم مساء الأربعاء على الملعب الكبير في مراكش في الدور نصف النهائي.

سجل رونالدينيو هدفا رائعا من مجهود فردي لصالح أتليتيكو مينيرو في قمة عاصفة بالدوري البرازيلي لكرة القدم أمام كروزيرو شهدت إشهار البطاقة الحمراء ثلاث مرات بينما توقف اللعب بسبب رشق الجماهير أرض الملعب بكل ما طالته أيديهم.

المزيد من أندية
الأكثر قراءة