مدرب الجزائر: بقائي مرهون برغبة روراوة

قال المدير الفني للمنتخب الجزائري لكرة القدم، الفرنسي كريستيان غوركوف، إنه مستعد للبقاء في منصبه شريطة توفر بعض الشروط منها رغبة رئيس اتحاد الكرة محمد روراوة.

وأوضح غوركوف، في حديث لصحيفة "الخبر" الجزائرية الصادرة اليوم الأحد، بالقول "لم أحدد مصيري بعد لأنه مرتبط بموعد مع رئيس الاتحاد الجزائري لكرة القدم, ولكن حتى الآن لم ألتق به، ومن المفروض أن يتحدد ذلك خلال أسبوع على أقصى تقدير"

وأضاف "في حال بقائي، فلن يتغير أي شيء وسأواصل عملي بشكل عادي، وأما في حال عدم التوصل إلى اتفاق، فإنه من الطبيعي أن يتم الإعلان عن رحيلي من خلال بيان على موقع الاتحاد".

وتابع "ليس لي أي مشكلة في الرحيل، والقضية متعلّقة بالرغبة في البقاء من عدمها في ظل الأوضاع الصعبة والمتوترة، فالبقاء والعمل يستوجبان وجود أجواء تساعد على ذلك".

ونفى غوركوف الأخبار التي ربطته بنادي ليل الفرنسي، مؤكدا أنه لن يترك المنتخب الجزائري من أجل الالتحاق بفريق آخر.

كما لم يخف صدمته لما عاشه في الأسابيع الأخيرة، معترفا بأن بعض الأشخاص -بخلاف اللاعبين وأعضاء الجهاز الفني- تعاملوا مع طريقة احترامه للجميع على أنها حالة ضعف.

ويرتبط غوركوف بعقد مع الاتحاد الجزائري ينتهي في يوليو/تموز 2018، لكن تصريحاته بعد المباراة التي تغلب فيها "الخضر" على السنغال وديا 1-صفر الشهر الماضي، والتي ألمح فيها إلى إمكانية الرحيل عن منصبه، وحديث بعض وسائل الإعلام عن اتصال اتحاد الكرة بمواطنه هيرفي رينار، جعل الغموض يزداد حول مستقبله مع منتخب الجزائر.

المصدر : الألمانية