قلق بالأرجنتين بعد إصابة ميسي بودية

خيّم القلق على منتخب الأرجنتين بعد استبدال ليونيل ميسي بسبب مشكلة في الظهر خلال مباراة ودية انتهت بفوز الأرجنتين 1-صفر على هندوراس، في إطار الاستعداد لخوض النسخة المئوية من كأس كوبا أميركا لكرة القدم.

وخرج ميسي في الدقيقة 64 من المباراة التي أقيمت فجر اليوم في سان خوان بعدما اصطدم بلاعب هندوراس أوليفر مورازان، قبل عشرة أيام من مباراة الأرجنتين الأولى في البطولة ضمن المجموعة الرابعة أمام تشيلي حامل اللقب، وتضم المجموعة أيضا بوليفيا وبنما.

وبعد ذلك أكد الفريق أن الإصابة غير خطيرة، قائلا عبر تويتر إن ميسي "أصيب بكدمات في الجزء الأسفل من الظهر والضلوع". علما بأن المهاجم غونزالو هيغواين هو من أحرز هدف المباراة الوحيد.

وفي مباريات ودية أخرى استعدادا لكوبا أميركا التي ستقام بين الثالث و26 يونيو/حزيران المقبل في الولايات المتحدة، فازت أوروغواي 3-1 على ترينيداد وتوباغو بفضل هدفين من مهاجم باريس سان جيرمان أدينسون كافاني في حين فازت جامايكا على تشيلي 2-1.

ونجح منتخب أوروغواي الذي لعب دون نجمه المصاب لويس سواريز في قلب تأخره بهدف عندما أحرز كافاني هدف التعادل (26 من ركلة جزاء) وأضاف الهدف الثاني له ولبلاده (39).

وعزز ماتياس فيسينو تقدم أوروغواي (52) محرزا هدفه الدولي الأول.

وتلعب أوروغواي في المجموعة الثالثة مع المكسيك وجامايكا وفنزويلا.

المصدر : وكالات