سيميوني: القوة الجماعية لمواجهة المهارة الفردية للريال

يأمل المدير الفني لنادي أتلتيكو مدريد الأرجنتيني دييغو سيميوني أن ترجح القوة الجماعية للاعبيه كفة النادي أمام المهارة الفردية لريال مدريد أثناء المباراة النهائية بينهما السبت المقبل في دوري أبطال أوروبا.

وقال سيميوني للصحفيين أمس السبت قبل أسبوع واحد من نهائي دوري الأبطال الذي يقام على ملعب سان سيرو في ميلانو "المباراة متكافئة، الفريقان لديهما نفس الخيارات، في نهائي من مباراة واحدة يكون لكل طرف خياراته".

ولكنه أكد أنه لا يركز على النواحي الفردية، قائلا "طريقتنا تعتمد على تطوير أنفسنا بدءا من شخصيات اللاعبين وتمكينهم من الأداء الجيد، وهو الجزء الأهم في هذه المباراة".

وأضاف سيميوني "نبني عملنا على تسعين دقيقة من اللعب، واضعين في الاعتبار ضرورة تقديم أفضل أداء ممكن في كل دقيقة من المباراة، كل دقيقة بمثابة حياة لكل اللاعبين".

ويرى سيميوني أن ريال مدريد سيحاول الفوز على فريقه من خلال الهجمات المرتدة، لافتا إلى أن مدرب الريال زين الدين زيدان تفوق تكتيكيا أثناء مباراة مانشستر سيتي في المربع الذهبي لدوري الأبطال.

وشدد على أن أتلتيكو الذي أطاح ببرشلونة وبايرن ميونيخ من البطولة الأوروبية "مستعد لامتلاك زمام المبادرة".

ويلتقي الفريقان في نهائي دوري الأبطال للمرة الثانية في غضون ثلاثة أعوام بعد مباراتهما معا في 2014 التي انتهت بفوز الريال 4-1.

وانتهى الوقت الأصلي لتلك المباراة بالتعادل الإيجابي 1-1 حيث خطف المدافع سيرخيو راموس هدف التعادل القاتل للنادي الملكي في الوقت بدل الضائع ليتم الاحتكام إلى وقت إضافي حسمه الريال بثلاثة أهداف حملت توقيع غاريث بيل ومارسيلو وكريستيانو رونالدو.

وتألق رونالدو بشكل لافت في نسخة العام الحالي لدوري الأبطال، حيث سجل 16 هدفا بفارق هدف واحد عن الرقم القياسي الذي حققه في موسم 2013-2014 برصيد 17 هدفا.

المصدر : الفرنسية