برشلونة وإشبيلية.. من يحرز الثنائية؟

يلتقي برشلونة بطل الدوري الإسباني لكرة القدم مع إشبيلية بطل الدوري الأوروبي (يوروبا ليغ) غدا الأحد على ملعب فيسنتي كالديرون في مدريد وعين كل منهما على اللقب الثاني هذا الموسم.

وحتى الآن يعتبر موسم الفريقين ناجحا بعد تتويج كل منهما بلقب، لكن ستبقى ذكرى لا تنسى لأي منهما في حال جمع الثنائية.

ويخوض لاعبو إشبيلية لقاء غد بمعنويات مرتفعة بعد نجاحهم في التتويج بلقب الدوري الأوروبي لكرة القدم (يوروبا ليغ) للمرة الثالثة على التوالي، والخامسة في تاريخهم، وذلك على حساب ليفربول الإنجليزي 3-1 الأربعاء الماضي.

بدورهم، يحاول لاعبو برشلونة التتويج بثاني ألقابهم هذا الموسم بعد نجاحهم في الفوز بلقب الدوري الإسباني (الليغا)، كما أن لاعبي الفريق الكتالوني يحاولون بشتى الطرق الاحتفاظ باللقب للموسم الثاني على التوالي، حيث إنه يحتفظ بالرقم القياسي في هذه البطولة برصيد 27 لقبا.

‪‬ لاعبو إشبيلية يواجهون برشلونة بمعنويات عالية بعد التتويج بلقب الدوري الأوروبي(الأوروبية)
‪‬ لاعبو إشبيلية يواجهون برشلونة بمعنويات عالية بعد التتويج بلقب الدوري الأوروبي(الأوروبية)

أرقام واستعدادات
ويعتبر الفريق الكتالوني "ملك" مسابقة الكأس كونه يحمل الرقم القياسي برصيد 27 لقبا مقابل 23 لأتلتيك بلباو و19 لريال مدريد وعشرة لأتلتيكو مدريد وخمسة لإشبيلية.

وفي السنوات العشر الأخيرة كان برشلونة الأكثر تتويجا ثلاث مرات أعوام 2009 و2012 و2015، فيما حصل إشبيلية على اللقب مرتين في 2007 و2010.

وأعد كل من الفريقين العدة لخوض اللقاء حسب هواه فارتاح رجال المدرب لويس أنريكي بدنيا ونفسيا بعد تتويجهم في اللحظة الأخيرة قبل أسبوع ببطولة الدوري بفارق نقطة واحدة عن الغريم التقليدي ريال مدريد، فيما استعد رجال أوناي إيمري من خلال فوز صريح ولافت على ليفربول الإنجليزي في نهائي الدوري الأوروبي 3-1 الأربعاء الماضي بمدينة بازل السويسرية.

ويعتمد برشلونة بشكل أساسي على نجومه الثلاثة الأرجنتيني ليونيل ميسي والبرازيلي نيما ردا سيلفا والأورغوياني لويس سواريز أفضل هداف هذا الموسم برصيد 59 هدفا في مختلف المسابقات.

وقضت محكمة إسبانية أمس الجمعة بالسماح لمؤيدي الانفصال في إقليم كتالونيا برفع الأعلام المطالبة بالاستقلال في مباراة النهائي، حيث إن جماهير برشلونة دائما تغني وتطلق الصفارات خلال النشيد الوطني للبلاد قبل بداية المباريات بسبب خلافات مع الحكومة، والمطالبة باستقلال الإقليم عن إسبانيا.

في المقابل، يعول إيمري على الانسجام الكبير في خطوط الفريق والذي بدا واضحا في الشوط الثاني، حيث سجلت الأهداف الثلاثة في مرمى ليفربول، ورأس الحربة متألق هو الفرنسي كيفن غاميرو صاحب 29 هدفا في جميع المسابقات.

ووجه إيمري تحذيرا لبرشلونة بعد الفوز باللقب الأوروبي الثالث على التوالي والخامس في تاريخ الفريق، وقال "لدينا نهائي آخر سنلعبه وهو القمة، سيكون تحديا لنا وأمام من.. أمام برشلونة".

المصدر : وكالات