الصحافة الغربية تحتفي بالريال وتتعاطف مع أتلتيكو

فوز ريال مدريد بلقب دوري أبطال أوروبا لكرة القدم للمرة الحادية عشرة في تاريخه لم يكن مفاجأة بالنسبة لوسائل الإعلام العالمية ولكن أتلتيكو مدريد أيضا نال حظه من الإشادة.

وتوج النادي الملكي باللقب عقب تفوقه على أتلتيكو مدريد بركلات الجزاء الترجيحية بعد انتهاء الوقتين الأصلي والإضافي من المباراة النهائية التي جمعتهما على ملعب "سان سيرو" بمدينة ميلانو الإيطالية مساء السبت بالتعادل 1-1.

وذكرت صحيفة الغارديان البريطانية "فقط قساة القلب لن يتعاطفوا مع أتلتيكو مدريد بعد المجهود الذي قدمه الفريق في طريقه للوصول إلى المباراة النهائية".

وأشارت الصحيفة البريطانية إلى أنه  "بالنظر إلى الريال فإن كل شيء كان في موضعه الصحيح، كريستيانو رونالدو كان حاضرا، عضلاته كانت بارزة بشكل استعراضي، والكأس الأوروبي عاد إلى أيدي النادي الذي يفكر في لقب دوري أبطال أوروبا وكأنه ملكية خاصة".

وتحدثت الصحيفة البريطانية عن لقاء ملحمي آخر بين الخصوم القدامى، شهد أسوأ وأفضل السمات في كرة القدم الإسبانية".

وسجل رونالدو ضربة الجزاء الحاسمة للريال ليقود فريقه للقب، واعتبرت صحيفة "ذي صن" البريطانية أن "الريال في الفردوس الحادي عشر"، مضيفة "بصراحة ريال مدريد كان الفريق الأفضل".

وأشادت صحيفة "سود دويتشه زيتونغ" الألمانية برونالدو، واصفة إياه بأنه بطل. وأضافت الصحيفة الألمانية قائلة "إنه ليس موكب نصر يقوده المدرب الفرنسي زين الدين زيدان، النجاح كان بمثابة صراع شرس تخلله بعض الحظ".

من جانبها علقت صحيفة "نيويورك تايمز" الأميركية بالقول "هذان الناديان وجماهيرهما، يعرف بعضهما بعضا بشكل جيد وبالتالي ليس هناك حاجة لوجود ابتكارات أو إثارة إضافية خلال مباراتهما معا". وأضافت "ببساطة هي جولة جديدة في الصراع بين الخصمين".

ونشرت صحيفة "ليكيب" الفرنسية صورة لزيدان وهو طائر في الهواء خلال احتفالات الريال باللقب الأوروبي، معلقة عليها بعبارة "فخم".

وكتبت صحيفة "لا غازيتا ديللو سبورت" الإيطالية أن "ريال مدريد فاز في التفاصيل، بينما الأداء البطولي لأتلتيكو لم يكن كافيا".

المصدر : وكالات