روابط الريال وبرشلونة بتونس من الافتراض للواقع

أنصار برشلونة بتونس احتفلوا بفوز فريقهم في "الكلاسيكو" (الجزيرة نت)
أنصار برشلونة بتونس احتفلوا بفوز فريقهم في "الكلاسيكو" (الجزيرة نت)

مجدي بن حبيب-تونس

تحول شغف جماهير تونس من متابعة مباريات فريقي برشلونة وريال مدريد لإنشاء رابطتين لمشجعي الناديين استقطبت كلتاهما آلاف المشجعين، واختزلت الشعبية الجارفة للفريقين في تونس.

فبعد أن اقتصرت في البداية على التفاعل الافتراضي عبر المواقع الاجتماعية، اكتست تجربة روابط مشجعي عملاقي "الليغا" صبغة رسمية، عندما قرر محبو ريال مدريد تأسيس أول رابطة قانونية في مايو/أيار 2014 بالعاصمة بمناسبة نهائي دوري أبطال أوروبا قبل أن ينسج عشاق "البارسا" على المنوال ذاته، ثم يؤسسون رابطة لأوفياء "الكتالوني" في يونيو/حزيران الماضي.

وجاءت مباراة "الكلاسيكو" الأسبوع الماضي لتؤكد القاعدة الجماهيرية العريضة للفريقين في تونس، عندما أعدت الرابطتان فضاءات كبرى لروادهما، ونظمت عروضا خاصة لمتابعة اللقاء وسط أجواء خارجة عن المألوف.

عدد من مشجعي ريال مدريد في تونس أمام مدخل إحدى قاعات العروض لمتابعة "الكلاسيكو" (الجزيرة نت)

تجربة فريدة
وتبلورت فكرة إنشاء رابطة مشجعي الريال بتونس أكثر بعد تزايد عدد معجبي صفحة النادي (التونسية) على فيسبوك قبل أن تعقد ثلة من عشاق "الميرينغي" اجتماعا في 24 مايو/أيار 2014 تدارست فيه الإجراءات الفعلية للمشروع حسب قيس شنيور رئيس الرابطة وأحد المؤسسين.

وقال شنيور للجزيرة نت "بعد أول تجمع بحضور 220 منتسبا لرابطة "مدريديستا تونس" للاحتفال بتتويج الريال باللقب الأوروبي العاشر في تاريخه، قدمنا طلبا رسميا لإدارة النادي بعد أن جمعنا 86 بطاقة عضوية، علما بأن العدد الأدنى المطلوب لنيل الترخيص خمسون بطاقة".

وأضاف "حصلنا على الاعتماد الرسمي من ريال مدريد في يوليو/تموز 2015، وبدأت "بينيا مدريديستا تونس" نشاطها بعد توزيع المهام على أعضاء مجلسها، وهم قيس شنيور ومحمد فريخة وأشرف المبروك وحمادي غربال ومروان المهيري، كما بلغ عدد المنخرطين حتى الآن 450 مشجعا، كما تلقت الرابطة أكثر من 4128 طلبا للحصول على بطاقات عضوية".

وأشار إلى أن إدارة ريال مدريد منحت الرابطة أربع تذاكر بأسعار رمزية تم توزيعها على منتسبيها لمشاهدة المباراة على ملعب "سانتياغو بيرنابيو"، كما أنها تخص أصحاب بطاقات العضوية بامتيازات مختلفة كالتخفيضات عند اقتناء منتجات النادي وأولوية الحصول على التذاكر وغيرها من الامتيازات.

أنصار برشلونة يتابعون مباراة "للكلاسيكو" بأحد المقاهي التونسية (الجزيرة نت)

شعبية جارفة
وفي الجانب الآخر، ينتظر عشاق نادي برشلونة اعتماد أوراقهم رسميا من النادي الكتالوني، حتى ينضموا رسميا لرابطة لجماهير.

ورغم حداثة عهدها، اكتسبت رابطة "بينيا بلوغرانا تونس" شعبية كبيرة في أوساط الجماهير، وبات عدد أعضائها في تزايد ملحوظ في الأشهر الأخيرة، حسب ما قاله رئيس الرابطة أيمن الشنوفي.

وقال للجزيرة نت إن "عدد جماهير البارسا بتونس تجاوز عشرة آلاف مشجع، وشكل ذلك دافعا رئيسيا لتقديم طلب إنشاء "بينيا بلوغرانا تونس"، وتمت الموافقة المبدئية عليه من إدارة النادي، ونحن ننتظر وصول الترخيص الرسمي".

وكشف المتحدث أن عدد منتسبي "بينيا بلوغرانا تونس" بلغ 250 عضوا، فضلا عن تلقي العشرات من الطلبات، علما بأن ثمن الانخراط السنوي يناهز عشرين دينارا تونسيا (عشرة دولارات أميركية).

ويتمتع أصحاب بطاقات العضوية بامتيازات؛ أبرزها المشاركة في التظاهرات التي تنظمها الرابطة، والحصول على تخفيضات عند اقتناء أقمصة الفريق ومنتوجاته وتذاكر المباريات، فضلا عن الدخول المجاني لمباريات النادي لكرة اليد وكرة السلة.

وعلى غرار تونس، يحظى ريال مدريد وبرشلونة بشعبية جارفة في العالم العربي، إذ يملك الفريقان روابط رسمية للمشجعين بالمغرب وقطر والجزائر والسعودية وغيرها.

وشهد إنشاء روابط قانونية لمشجعي الأندية الأوروبية ارتفاعا كبيرا، إذ بلغ عدد روابط عشاق ريال مدريد على سيبل المثال 541 حول العالم، بحسب تقارير مختلفة.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

أفضت عمليات المراقبة بعدد من الاتحادات الرياضية لاكتشاف تجاوزات مالية وإدارية، مما دفع وزارة الرياضة التونسية إلى حل مجالس الإدارة بشكل فوري وإحالة ملفات المسؤولين المتورطين في شبهات الفساد للقضاء.

لم تمنع العراقيل المادية وانحسار أضواء الدعاية والإعلام رياضة الشطرنج في تونس من أن ترسم لنفسها طريقا واضحة نحو العالمية ومنافسة المنتخبات اللامعة في الرياضة الفكرية الأكثر شعبية في العالم.

لم يكن للتنس في تونس إلى سنوات مضت مكانة تذكر في الأوساط الرياضية والإعلامية، ولكن صيت هذه الرياضة ذاع في السنوات الأخيرة قبل أن تأخذ آفاقا جديدة وتحظى باهتمام غير مسبوق من المشرفين على اللعبة.

المزيد من رياضي
الأكثر قراءة