إسبانيا في مواجهة تركيا.. دقت ساعة الحقيقة

رغم الفوز الثمين 1-صفر على المنتخب التشيكي في بداية رحلة الدفاع عن اللقب القاري، ما زال المنتخب الإسباني لكرة القدم بحاجة إلى تقديم ما يقنع ويمتع جماهيره في بطولة كأس الأمم الأوروبية (يورو 016) المقامة حاليا في فرنسا.

ويتطلع المنتخب الإسباني إلى الدفاع عن لقبه القاري وتحقيق إنجاز ورقم قياسي جديد من خلال البطولة الحالية بأن يكون أول فريق يتوج باللقب في ثلاث نسخ متتالية.

وانتزع المنتخب الإسباني أول ثلاث نقاط له في البطولة بالفوز الثمين والمتأخر على نظيره التشيكي بضربة رأس من المدافع جيرارد بيكيه في الدقيقة الـ87 من المباراة.

لكن مباراته المرتقبة الجمعة أمام نظيره التركي قد تحظى بأهمية بالغة لأنها ستوضح ما إذا كان على الجماهير النظر إلى نصف الكوب الممتلئ أم النصف الفارغ.

‪‬ الإعلام الإسباني كال المديح لإنييستا وبيكيه نظرا لأدائهما المتميز أمام التشيك(رويترز)
‪‬ الإعلام الإسباني كال المديح لإنييستا وبيكيه نظرا لأدائهما المتميز أمام التشيك(رويترز)

إشادة
وكتبت صحيفة "آس" الإسبانية الرياضية "ما من فريق آخر (في المباريات الأخرى بالبطولة) سيطر على مجريات اللعب مثل المنتخب الإسباني. من الصعب التغلب على هذا الدفاع الصلد المتكتل الذي تلجأ إليه معظم الفرق في مواجهتنا. هذا لم يكن أداء متكاملا ولكنها بداية واعدة".

واختصت الصحيفة بالإشادة ثنائي فريق برشلونة المكون من بيكيه صاحب الهدف وأندريس إنييستا صانع الهدف. وأعربت الصحيفة عن أملها في أن ينهي هذا الهدف "صفارات الاستهجان" المستمرة من الجماهير ضد بيكيه بسبب مساندته فكرة استقلال إقليم كتالونيا عن إسبانيا.

وتساءل المدافع والمدير الفني الأسبق للمنتخب الإسباني خوسيه أنطونيو كاماتشو، خلال تعليقه لإحدى المحطات التلفزيونية على مباراة التشيك، "كيف لم يفز إنييستا حتى الآن بجائزة الكرة الذهبية (لأفضل لاعب أوروبي)؟".

وعلقت إذاعة "كادينا كوبي" أنه "كان انتصارا للصبر والشخصية"، مضيفة "لم يكن من السهل مواصلة الهجوم في ظل حرارة الجو والدفاع الصلد من المنتخب التشيكي. ولكن المنتخب الإسباني التزم بأداء مهمته حتى نال المكافأة بالفوز في نهاية المباراة".

وفي المقابل أشارت إذاعة "كادينا سير" إلى أن المنتخب الإسباني بقيادة مديره الفني فيسنتي دل بوسكي قدم "تنوعا رائعا في أسلوب اللعب" وكانت له العديد من التمريرات الخطيرة مثل التمريرة التي جاء منها الهدف الوحيد للمباراة.

وقالت "الفريق لعب بشكل مباشر أكثر من مباريات أخرى واعتمد على التمريرات العرضية بعدما وضحت صعوبة اختراق الدفاع التشيكي من الوسط".

المنتخب الإسباني بقيادة مديره الفني فيسنتي دل بوسكي قدم تنوعا رائعا في أسلوب اللعب (الأوروبية)
المنتخب الإسباني بقيادة مديره الفني فيسنتي دل بوسكي قدم تنوعا رائعا في أسلوب اللعب (الأوروبية)

قلق
لكن إذاعة "ماركا" أبدت بعض القلق من افتقاد الفريق للأهداف رغم مشاركة المهاجمين ألفارو موراتا ونوليتو وأريتز أدوريز حيث كانت المباراة الثانية على التوالي لأدوريز التي يفشل خلالها في هز الشباك بعدما أخفق أيضا في هز الشباك في المباراة الودية التي خسرها الفريق صفر-1 أمام المنتخب الجورجي قبل البطولة.

وأشارت إلى أن الفريق لم يجد بعد البديل المناسب لكل من ديفد فيا وفيرناندو توريس اللذين ساعدا الفريق على الفوز بألقاب يورو 2008 و2012 وكأس العالم 2010.

وفي الوقت نفسه، أكدت صحيفة "إل موندو" أن المنتخب الإسباني يجب أن يحسم تأهله لدور الستة عشر "دون مشاكل" وذلك بالتغلب على نظيره التركي غدا في مدينة نيس.

وإذا حقق المنتخب الإسباني فوزا جيدا غدا، سيكون دافعا للجماهير إلى النظر للنصف الممتلئ من الكوب حيث سيسود الشعور بالتفاؤل في قدرة الفريق على الدفاع عن اللقب.

المصدر : الألمانية