مانشستر يونايتد يزداد بعدا عن المتصدرين

تعادل مانشستر يونايتد مع مضيفه إيفرتون (1-1) اليوم الأحد مفرطا في نقطتين ثمينتين، ليبتعد أكثر عن كوكبة المقدمة والصامدين في سباق التتويج بالدوري الإنجليزي لكرة القدم.

فضمن منافسات الجولة الرابعة عشرة وعلى ملعب "غوديسون بارك"، تواصلت معاناة مانشستر يونايتد ومدربه البرتغالي جوزيه مورينيو، وذلك بعدما فرط "الشياطين الحمر" بفوزهم الثاني فقط في المراحل السبع الأخيرة والثالث في آخر عشر مراحل.

وكان فريق مورينيو في طريقه لتعزيز سجله في "غوديسون بارك" وتحقيق فوزه السادس عشر في الدوري على أرض القطب الأزرق لمدينة ليفربول، وذلك بعدما تقدم على فريق المدرب الهولندي رونالد كومان حتى الدقيقة 89، قبل أن يهدي البلجيكي مروان فلايني فريقه السابق ركلة جزاء، متسببا بحرمان فريقه من فوزه السادس هذا الموسم.

وسيضع التعادل الثالث ليونايتد في المراحل الثلاث الأخيرة مورينيو تحت مزيد من الضغط، ولا سيما أن فريقه أصبح متخلفا عن تشلسي المتصدر بفارق 13 نقطة في المركز السادس، وبفارق تسع نقاط عن المركز الرابع الأخير المؤهل إلى دوري أبطال أوروبا.

وأنهى يونايتد الشوط الأول متقدما بفضل هدف السويدي زلاتان إبراهيموفيتش في الدقيقة 42، بطريقة رائعة من كرة "ساقطة" سددها من خارج المنطقة بعد خروج الحارس الهولندي مارتن ستيكلنبرغ من منطقته لقطع الطريق عليه، مسجلا هدفه الثامن في البطولة.

وبقيت النتيجة على حالها حتى الثواني الأخيرة عندما تسبب فلايني -الذي دخل في الدقيقة 85 بدلا من الأرميني هنريك مخيتاريان- بركلة جزاء، بعد إسقاطه السنغالي إدريسا غاي في المنطقة المحرمة، فانبرى لها ليتون باينز بنجاح مانحا فريقه نقطته العشرين في المركز الثامن.

المصدر : وكالات