غرق حارسة منتخب غامبيا برحلة لجوء لأوروبا

قارب مهاجرين غير نظاميين في البحر المتوسط (الأوروبية)
قارب مهاجرين غير نظاميين في البحر المتوسط (الأوروبية)

أعلن الاتحاد الغامبي لكرة القدم اليوم الخميس وفاة حارسة مرمى منتخب غامبيا للسيدات فاطيما غاوارا غرقًا أثناء هروبها من بلادها في رحلة هجرة غير نظامية إلى أوروبا.

ولقيت غاوارا (19 عامًا) حتفها بعد غرق القارب الذي كانت تستقله أثناء عبوره البحر الأبيض المتوسط في الطريق من ليبيا إلى القارة الأوروبية.

وفي بيان منشور على موقع الاتحاد المحلي للعبة على شبكة الإنترنت، قال رئيس الاتحاد كابا باجو "أنا مصدوم بعد سماعي الخبر، الحارسة كانت موهبة كروية بكل ما تحمله الكلمة من معنى، وما زاد من صدمتي الطريقة التي توفيت بها".

وذكر أحد أفراد عائلتها أن الرياضية الشابة غادرت غامبيا في سبتمبر/أيلول الماضي، وأشارت معلومات إلى أنها قضت عدة أسابيع في مخيم بمدينة مصراتة الليبية قبل أن تستقل القارب لعبور البحر الأبيض المتوسط.

وأوضح المصدر أن عائلة الرياضية أحيطت علما بوفاة غاوارا من قبل المهرب الذي دفعت له أموالا لمساعدتها في بلوغ أوروبا.

وشاركت غاوارا مع منتخب بلادها في نهائيات كأس العالم لكرة القدم تحت 17 عامًا للسيدات التي أقيمت في أذربيجان عام 2012.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

كل رياضي يشارك في أولمبياد ريو لديه تجربة أو مرّ بمحنة أثرت في شخصيته وساهمت في أن يصبح بطلا يمثل بلاده في تظاهرة وحدث رياضي مهم. ولكن للسباحة واللاجئة السورية في ألمانيا يسرى مارديني قصة تنفع لكتابة فيلم إنساني يروي معاناة الشعب السوري مع اللجوء والفرار من جحيم الحرب في بلاده.

لكل رياضي في أولمبياد ريو دي جانيرو قصة لمسيرة من التعب والأمل والبحث عن تمثيل بلاده في أبهى صورة والظفر بالذهب. لكن رحلة فريق اللاجئين الذي يضم عشرة لاعبين تتخطى موضوع التمثيل والرياضة فلهولاء "حكايات عن البقاء أحياء" في ظروف لا تعرف سوى طرق الموت.

شهدت ألمانيا العام الماضي أكبر موجة لاجئين في تاريخها الحديث، كان بينهم شاب قدم من غامبيا عبر البحر المتوسط ثم إيطاليا، اسمه باكيري جاتا، الذي وصل إلى مدينة بريمن بحثا عن مستقبل أفضل.

بعدما حمل الرياضي السوري واللاجئ في اليونان إبراهيم الحسين اليوم شعلة أولمبياد ريو دي جانيرو ، صعدت إلى السطح أسماء كثيرة لنجوم برزوا في عالم الكرة وكانوا يوما ما لاجئين.

المزيد من اتحادات رياضية
الأكثر قراءة