تمثال لإبراهيموفيتش في العاصمة السويدية ستوكهولم

إبراهيموفيتش فاز بالكرة الذهبية لأفضل لاعب سويدي للمرة الـ11 في تاريخه (رويترز)
إبراهيموفيتش فاز بالكرة الذهبية لأفضل لاعب سويدي للمرة الـ11 في تاريخه (رويترز)

أزيح الستار عن تمثال لمهاجم مانشستر يونايتد السويدي الدولي المعتزل زلاتان إبراهيموفيتش أثناء المهرجان السنوي لكرة القدم السويدية الذي أقيم مساء أمس الاثنين، والذي شهد أيضا تتويج نجم مانشستر يونايتد بالكرة الذهبية للمرة الـ11 في مسيرته نظير ما قدمه من "جهود على أعلى مستوى".

ويثبت التمثال في العام المقبل خارج الملعب الوطني في العاصمة السويدية ستوكهولم.

وأشادت لجنة التحكيم بالدور "الحاسم" الذي لعبه إبراهيموفيتش في الفوز على الدانمارك بالملحق الفاصل، والذي حسم تأهل السويد لنهائيات كأس الأمم الأوروبية (يورو 2016)، وكذلك دوره في تتويج باريس سان جيرمان بلقب الدوري الفرنسي إلى جانب مستواه في الوقت الحالي مع "الشياطين الحمر".

وقال إبراهيموفيتش (35 عاما) في إشارة إلى الكرات الذهبية الـ11 "الآن لدي فريق كامل.. إنه شعور خيالي".

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

يبدو أن السويد تحتاج عقودا لإيجاد لاعب آخر من طراز زلاتان إبراهيموفيتش النجم الأول والهداف التاريخي للمنتخب (62 هدفا في 116 مباراة)، فـ”إبرا” أنهى مسيرته مع المنتخب بصورة لا يحسد عليها، إذ خرج فريقه من الدور الأول لبطولة أوروبا حاصدا نقطة يتيمة من تعادل وخسارتين، ولم يسجل أي هدف.

المزيد من كرة قدم
الأكثر قراءة