وفاة أسطورة كرة القدم البرازيلية كارلوس ألبيرتو

كارلوس ألبيرتو اعتزل اللعب عام 1982 عندما كان في صفوف فريق كوسموس (رويترز)
كارلوس ألبيرتو اعتزل اللعب عام 1982 عندما كان في صفوف فريق كوسموس (رويترز)
أعلن الاتحاد البرازيلي لكرة القدم الثلاثاء وفاة الأسطورة كارلوس ألبيرتو توريس -الذي كان قائدا للمنتخب البرازيلي الفائز بكأس العالم 1970- عن عمر يناهز 72 عاما.

وذكرت قناة "غلوبو" التليفزيونية التي كان يعمل فيها كارلوس ألبيرتو معلقا، إن اللاعب السابق توفي إثر أزمة قلبية.

وخاض كارس ألبيرتو أكثر من أربعمئة مباراة لنادي سانتوس البرازيلي، ولعب أيضا مع فريقي فلومينيسي وفلامينغو، قبل أن يختتم مسيرته الكروية في الولايات المتحدة الأميركية.

اعتزل اللعب عام 1982 عندما كان في صفوف كوسموس، واعتبارا من العام التالي وخلال أول موسم له مدربا، قاد فلامينغو إلى لقب بطل الدوري البرازيلي.

توج توريس مع بيليه وتوستاو وجيرزينيو وريفيلينو بكأس العالم الثالثة في المكسيك، ضمن واحد من المنتخبات الأكثر موهبة في تاريخ كرة القدم، أو الأفضل في كل الأوقات بحسب بعض المراقبين.

ويعتبر ألبيرتو من أفضل المدافعين اللذين لعبوا كرة القدم، حيث خاض 53 مباراة دولية مع منتخب بلاده، وسجل ثمانية أهداف.

ومن بين هذه الأهداف، الهدف الذي يعتبر من أفضل أهداف كأس العالم على مر العصور، والذي سجله خلال فوز بلاده على إيطاليا 4-1 في نهائي كأس العالم 1970. فمن هجمة برازيلية مرتدة وصلت الكرة إلى بيليه الذي مررها من يمينه لكارلوس ألبيرتو، ليسددها ألبيرتو من خارج منطقة الجزاء مباشرة إلى داخل المرمى.

وكان الفوز بلقب كأس العالم 1970 في المكسيك، هو الثالث للبرازيل في مشوارها في بطولة كأس العالم ، وهو ما أتاح لها الاحتفاظ بكأس جول ريميه إلى الأبد.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

لا يكل ولا يمل النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي عن ممارسة هوايته في قيادة برشلونة ومنتخب بلاده لتحقيق الألقاب حتى بلغ عدد ما شارك في إحرازه منها ثلاثين.

المزيد من كرة قدم
الأكثر قراءة