الأهلي يستغني عن قائده عاشور ويوافق على رحيل إكرامي

الأهلي أكثر الفرق تتويجا بلقب دوري أبطال أفريقيا (رويترز)
الأهلي أكثر الفرق تتويجا بلقب دوري أبطال أفريقيا (رويترز)

تمسك حسام عاشور قائد الأهلي حامل لقب الدوري المصري الممتاز لكرة القدم بالبقاء في الملاعب، رغم قرار لجنة التخطيط بالنادي بعدم استمراره بداعي أنه "لم يعد ضمن خيارات" المدرب رينيه فايلر في الفترة المقبلة.

ووافق النادي أيضا على رغبة حارس مرماه شريف إكرامي في الرحيل عن النادي بعد نهاية عقده الموسم الحالي ومواصلة مسيرته في مكان آخر.

واجتمعت لجنة التخطيط للكرة في الأهلي برئاسة محسن صالح أمس الجمعة مع عاشور، وأبلغته بأنه لم يعد ضمن الخيارات الفنية للمدرب السويسري التي ينوي الاعتماد عليها خلال الفترة المقبلة.

وبات عمرو السولية والمالي أليو ديانغ من العناصر الأساسية في مركز لاعب الوسط المدافع، التي يعتمد عليها فايلر، ويقل اعتماده بشكل كبير على عاشور؛ ليصبح حبيس مقاعد البدلاء.

وأشار موقع النادي على الإنترنت أمس إلى أن عاشور عبّر عن تقديره لوجهة نظر اللجنة، ولكنه تمسك باستمراره في الملاعب.

وأكدت اللجنة -التي اجتمعت أمس أيضا مع إكرامي- احترامها الكامل لرغبة الحارس المخضرم في إنهاء مشواره مع الأهلي بنهاية الموسم الحالي، و"البحث عن حقه المشروع في المشاركة في المباريات. وتمنى له الجميع التوفيق في خطوته المستقبلية".

وقال إكرامي (36 عاما) في سلسلة تدوينات في حساباته على مواقع التواصل الشهر الماضي؛ "بعد مشوار امتد أكثر من 23 عاما ناشئا ولاعبا بالفريق الأول، ومع اقتراب نهاية تعاقدي الحالي، فقد استخرت الله في اتخاذ أحد أهم قراراتي وأصعبها داخل النادي الأهلي".

وأضاف "لم أكن أنوي مطلقا اتخاذ قرار اللعب خارج الأهلي، لكن في الوقت نفسه حاولت جاهدا السيطرة علي رغبتي في الوجود داخل الملعب، ولم يكن هناك أي خيار غير ضرورة البحث عن مكان آخر حتى أكون موجودا في الملعب".

مهلة للقائد
وأمهلت لجنة التخطيط عاشور الفرصة الكافية للتفكير قبل اتخاذ قراره النهائي، سواء بالاعتزال في الأهلي أو الرحيل ومواصلة مسيرته في أي مكان آخر.

وتُوّج عاشور (34 عاما) بلقب الدوري المصري 12 مرة في تاريخه، ليصل إجمالي بطولاته مع الأهلي إلى 34 بطولة متنوعة بين محلية وقارية.

وأشادت اللجنة -التي تضم في عضويتها زكريا ناصف وخالد علي (بيبو) بحضور مدير الكرة سيد عبد الحفيظ ومدير التعاقدات أمير توفيق- بقيمة عاشور ومكانته الكبيرة في الفريق، وشرحت له موقف النادي بالكامل.

وأكدت اللجنة أن الأهلي لا يتمنى أن ينهي عاشور مسيرته خارج النادي الذي يفكر في استثنائه من عدم إقامة مباريات اعتزال للاعبيه بتنظيم مباراة تليق باسمه وتاريخه تحقق عائدا ماليا له.

واقترحت اللجنة كذلك تحمل النادي كافة تكاليف سفر اللاعب للمعيشة والدراسة في أوروبا لتأهيله فنيا أو إداريا حسب ما يقرر، ليكون أحد الكوادر الواعدة بالنادي خلال المرحلة المقبلة.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

احتفى الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) بذكرى مولد أسطورة كرة القدم الأرجنتينية والعالمية دييغو مارادونا، والأسطورة العربية والأفريقية محمود الخطيب؛ فقد تصادف أن يكون اليوم الثلاثين من أكتوبر/تشرين الأول عيد مولدهما، كما التقيا في الموهبة الكروية وارتداء رقم 10.

فرقتهم الرياضة وجمعتهم السياسة والمذابح.. هكذا تابع رواد مواقع التواصل الاجتماعي توحّد جماهير كرة القدم المصرية -وخاصة جماهير القطبين الأهلي والزمالك- على قضية واحدة رغم اختلافهم الدائم الذي يصل حد التعصب والهجوم المتبادل.

المزيد من بطولات عربية
الأكثر قراءة