أحمد العباسي: مقر المنتخبات القطرية لا يوجد مثيل له بالعالم

مدير إدارة المنتخبات بالاتحاد القطري لكرة القدم أحمد العباسي (الجزيرة)
مدير إدارة المنتخبات بالاتحاد القطري لكرة القدم أحمد العباسي (الجزيرة)

حاوره/ ناصر صادق

لم يكن فوز المنتخب القطري بكأس آسيا لكرة القدم وليد الصدفة، بل ثمرة جهد وعمل سنوات طبقت فيها إستراتيجيات وشيدت الملاعب والمنشآت الرياضية التي ساهمت في صناعة الأبطال، ومنها مقر المنتخبات الوطنية في أسباير زون.

ويعد المقر هو الأول من نوعه على مستوى العالم، حسب مدير إدارة المنتخبات في الاتحاد القطري لكرة القدم أحمد العباسي الذي كان لاعبا بدوري نجوم قطر والمنتخبات الوطنية قبل أن يعتزل ويتجه إلى الإدارة، ويصبح المسؤول الأول عن هذا المقر والمنتخبات القطرية.

التقينا العباسي لنتعرف عن قرب على المكان الذي قضى فيه أبطال آسيا أكثر أوقاتهم قبل الظفر باللقب الأول في تاريخهم. 

مندوب الجزيرة نت مع أحمد العباسي (الجزيرة)

كيف ومتى جاءت فكرة إنشاء مقر بهذا المستوى الراقي للمنتخبات؟
فكرة مقر المنتخبات الوطنية جاءت منذ فترة طويلة من قيادتنا الشريفة، وذلك من أجل توفير أفضل الإمكانيات للارتقاء بمستوى المنتخبات القطرية والوصول إلى أفضل المستويات عالميا، ولكن افتتاحه تم في فبراير/شباط 2018.

مبنى مقر المنتخبات الوطنية في قطر (الجزيرة)

هل نقلتم أحد التصاميم العالمية أم كانت لكم لمستكم الخاصة في تصميم المقر؟
المقر فريد من نوعه، وإن كان أساس الفكرة مقر المنتخبات الإنجليزية "سان جورج بارك"، ومثيله بفرنسا "كلير فونتين"، ولكننا طورنا الفكرة وأنشأنا مركزنا بمواصفات تجعله يتفوق على الجميع، بحيث يكون التركيز كاملا على اللاعب الذي عندما يدخل المقر يجد فيه أحدث المرافق والتقنيات على مستوى العالم بداية من غرف الملابس القريبة من صالة اللياقة البدنية والملاعب، بجانب فندق على مستوى راق.

صالة اللياقة البدنية تضم أحدث الأجهزة على مستوى العالم (الجزيرة)


ما هي أبرز الخدمات التي يقدمها المقر للمنتخبات القطرية؟
يضم المقر أحدث وأكبر مركز لاستعادة الاستشفاء على مستوى العالم، وملاصق له مجموعة من أجود ملاعب التدريب، بالإضافة إلى ملعبين داخل الصالات المغلقة من أحدث أنواع النجيل الصناعي المعتمد من الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، وذلك ضمن "أسباير زون" التي نتعاون معها.

ويوجد في الدور الثاني لمقر المنتخبات مركزا للبحوث أنشأته أسباير، ونقوم فيه بأبحاث لتطوير اللاعبين من النواحي الجسدية وحتى النفسية.

جانب من مركز الاستشفاء وغرفة الساونا (الجزيرة)
أحد مغاطس مركز الاستشفاء (الجزيرة)

ما هو دور أسباير معكم؟
أسباير شريك لنا في تطوير المنتخبات القطرية، خاصة أنها مسؤولة عن اكتشاف المواهب وتطويرها وتقديمها للمنتخبات.

فندق المنتخبات التابع لمقر المنتخبات الوطنية بقطر (الجزيرة)

 هل تعتقد أن الفوز بكأس آسيا أولى ثمار مقر المنتخبات الجديد؟
الفوز بكأس آسيا نتيجة عمل سنوات طويلة قبل إنشاء المركز الذي لا يمكن أن يحقق وحده شيئا بدون التخطيط الجيد وحسن التنفيذ، فالفوز جاء نتيجة تراكمات ومنظومة احترافية طبقت بناء على إستراتيجية مدروسة وضعت لهذا الفريق المتوج منذ سنوات، وقد يكون المقر ساهم في العام الأخير فقط في تطبيق إستراتيجية العنابي.

هل يمكن لأي فريق الاستفادة من المقر أم هو مقصور على المنتخبات القطرية فقط؟
هو مقصور على كل المنتخبات الوطنية، بالإضافة إلى فرق أسباير فقط، ونحن نضع جدولا مدروسا حتى لا تتعارض مواعيد الفرق، حيث يجب أن يكون فريقا واحدا في المقر حتى تكون لديه خصوصية كافية.

صالة اللياقة البدنية تطل على ملاعب التدريب مباشرة (الجزيرة)

وأنت لاعب سابق، ما هي رؤيتك لأسباب إنجاز العنابي غير المسبوق في كأس آسيا، وهل هو إنجاز عابر أم يمكن تكراره؟
كل من اضطلع عن قرب على استعدادات المنتخب وتطويره خلال آخر عامين منذ كان معظم اللاعبين بالمنتخب الأولمبي لم يتفاجأ بفوزنا بالبطولة عن جدارة، فقد فزنا في مشوار الإعداد للبطولة على منتخب سويسرا المصنف في المركز الثامن عالميا على ملعبه، كما فزنا على التشيك، وتعادلنا مع أيسلندا التي قدمت عروضا قوية في مونديال روسيا الأخير وقبلها أمم أوروبا.

ونحن الآن والحمد لله أبطال آسيا، وأصبح لنا وضع جديد، حيث سنكون من المرشحين بقوة للقب في أي بطولة آسيوية سنخوضها مستقبلا.

ملعب التدريب المغطى في مقر المنتخبات الوطنية (الجزيرة)

 

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

اليوم حلم وغدا نجم، شعار أكاديمية أسباير التي جاء فوز العنابي بالكأس الآسيوية لأول مرة بتاريخه تتويجا لجهودها على مدار السنوات الماضية، ومنها تخرج معظم لاعبي المنتخب المتوج بداية من سعد الشيب أفضل حارس بالبطولة حتى المعز علي أفضل لاعب وهداف.

المزيد من بطولات عربية
الأكثر قراءة