كذب وإرهاق ذهني.. بنعطية يتحدث عن أسباب اعتزاله دوليا

عاد المدافع المغربي مهدي بنعطية للحديث عن أسباب اعتزاله اللعب دوليا مع منتخب بلاده، وأكد أن تعامل الصحافة المحلية معه كان له دور بارز في اتخاذ هذا القرار.

وتحدث بنعطية لقناة "آر أم سي" الفرنسية مساء الاثنين، وقال إن تواجده مع المنتخب تزامن مع عدم تواجد الكثير من اللاعبين المغاربة في الأندية الأوروبية الكبرى، وهو ما جعله يحظى بالنصيب الأكبر من الاهتمام من وسائل الإعلام المحلية، بالنظر إلى حمله قميص عدد من الأندية الأوروبية الكبرى من بينها بايرن ميونيخ الألماني ويوفنتوس الإيطالي.

وأوضح أن هذا الاهتمام انعكس في نشر أخبار كثيرة كانت في الغالب بهدف الاستفادة من شعبيته وتحقيق رواج أكبر.

وأشار إلى أنه اضطر إلى التدخل في مرات كثيرة من أجل تصويب الكثير من الأخبار الكاذبة التي كانت تتداول عنه.

وتحدث المدافع الحالي لنادي الدحيل القطري عن شعوره بإرهاق ذهني مع المنتخب، وقال "عند كل تعثر كان ذلك بسبب أن بنعطية هو من يقوم بوضع التشكيلة أو اختيار هذا اللاعب أو ذاك. هل تعتقدون أن مدربا مثل هيرفي رينار يقبل أن يملي عليه أحد اللاعبين ما يجب أن يفعله؟"، في إشارة إلى المدرب السابق لأسود الأطلس المشهور بصرامته.

وقرر بنعطية (32 عاما) في أكتوبر/تشرين الأول الماضي وضع حد لمشوار امتد عشر سنوات مع المنتخب المغربي، خاض خلالها 58 مباراة.

المصدر : مواقع إلكترونية

حول هذه القصة

برر قائد المنتخب المغربي المعتزل حديثا مهدي بنعطية، الأداء المخيب للآمال والخروج المبكر لأسود الأطلس من بطولة الأمم الأفريقية الأخيرة، بعدم وجود لاعبين كبار من طينة قائد المنتخب الجزائري رياض محرز المتوج باللقب القاري.

المزيد من بطولات عربية
الأكثر قراءة