مظاهرات العراق توقف الدوري ونجوم يتضامنون مع المحتجين

علي نوري-بغداد

أعلن الاتحاد العراقي لكرة القدم تأجيل مباريات الجولة الثالثة من الدوري العراقي للموسم الحالي التي كان مقررا لها أن تقام اليوم الخميس، وذلك عقب الاحتجاجات الشعبية التي اندلعت في العاصمة بغداد وعدد من المحافظات العراقية.

ويأتي القرار عقب إعلان رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي فرض حظر التجول في بغداد ومدن أخرى على خلفية المظاهرات التي أودت بحياة 18 متظاهرا وأوقعت مئات المصابين، حسب المفوضية العراقية لحقوق الإنسان.

View this post on Instagram

اللهم احفظهم بحفظك وانصرهم يارب 🇮🇶

A post shared by صالح سدير – Saleh Sadeer (@salehsadeer) on

وتضامن العديد من لاعبي المنتخب العراقي السابقين والحاليين مع مطالب المتظاهرين، حيث عبروا عن استنكارهم لاستخدام الأجهزة الأمنية وقوات مكافحة الشغب الرصاص الحي وقنابل الغاز المدمع لتفريق المحتجين ومنعهم من الوصول إلى المنطقة الخضراء المحصنة ببغداد.

وكتب حارس مرمى المنتخب العراقي السابق وأحد صناع إنجاز كأس آسيا 2007 نور صبري على صفحته الشخصية في إنستغرام "وكأننا لم نعش الألم سوية، أبناء بلدي يهانون من أبناء بلدي.. لك الله يا عراق".

ونشر نجم الكرة العراقية السابق نشأت أكرم صورة لمتظاهر عراقي سقط أرضا متأثرا باعتداء من قبل أحد عناصر القوات الأمنية وأرفقها بالتعليق التالي "ويبقى العراق، اللهم استودعناك العراق وشعبه".

من جهته، تضامن لاعب المنتخب العراقي السابق علي حسين رحيمة مع المتظاهرين ونشر صورة للعلم العراقي مع تعليق "الفرج قريب إن شاء الله".

في حين نشر لاعب المنتخب العراقي السابق صالح سدير صورة للمظاهرات عبر صفحته أرفقها بالعبارة التالية "اللهم احفظهم بحفظك وانصرهم يا رب".

أما لاعب المنتخب العراقي المحترف مع فانكوفر الكندي علي عدنان فنشر صورة لأطفال وهم يخرجون من المدارس ويمرون من الشوارع التي اندلعت فيها المظاهرات وسط دخان النيران والغاز المدمع، وعلق عليها قائلا "هل يوجد هناك مشهد أو صورة أعظم من هذا المشهد وهذه الصورة؟.. سلام لأرض خلقت للسلام وما رأت يوما سلاما، يا رب تحفظ العراق".

وتظاهر آلاف العراقيين في بغداد وذي قار ومحافظات أخرى، مطالبين بتوفير الخدمات وتحسين الوضع المعيشي وتوفير فرص عمل والقضاء على البطالة ومحاربة الفساد المالي والإداري في مؤسسات الدولة.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

تنفرد الأندية العراقية بالاعتماد على جهات حكومية في الحصول على موارد مالية لتغطية نفقاتها طوال الموسم، غير أن سخاء الخزينة العامة يقابل باستهتار البعض وإنفاق مبالغ كبيرة للحصول على بدلات رياضية مقلدة بأضعاف سعر البدلات الأصلية.

تعيش جماهير كرة القدم العراقية يوما عصيبا بعد قرار الاتحاد الآسيوي بهبوط فريق الطلبة الذي يعد من أقطاب الكرة المحلية إلى دوري الدرجة الثانية بسبب تأخر النادي في تسديد مستحقات لاعبيه، واستنفاده المهلة الممنوحة لتسوية ديونه لمنحه الرخصة الآسيوية.

سبع سنوات مرت على وضع حجر الأساس لملعب نادي الزوراء الجديد وسط العاصمة العراقية بغداد والعمل فيه لا يزال جاريا، وسط انتقادات لاذعة من جماهير النادي الأكثر شعبية لوزارة الشباب والرياضة والشركة الإيرانية المنفذة للمشروع.

المزيد من بطولات عربية
الأكثر قراءة