الإقصاء يفضح آل الشيخ أمام أنصار الأهلي

آل الشيخ تلقى انتقادات واسعة بسبب موقفه من النادي الأهلي (مواقع التواصل)
آل الشيخ تلقى انتقادات واسعة بسبب موقفه من النادي الأهلي (مواقع التواصل)
أثار رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة السعودية تركي آل الشيخ لغطا وانتقادات بين جمهور الكرة في مصر، وذلك عقب منشور له بعد إقصاء نادي الأهلي المصري من كأس مصر.

وبعد الخسارة التي تعرض لها النادي الأهلي وخروجه من كأس مصر، أعلن تركي آل الشيخ، الذي يتولى أيضا الرئاسة الفخرية للنادي الأهلي، على صفحته في فيسبوك عن استعداده لدعم فريق القلعة الحمراء "بجهاز فني عالمي ولاعبين أجانب على مستويات عالية وبما يليق بتاريخ القلعة لإعادة الفريق وتهيئته للدوري وبطولة أفريقيا للأندية الموسم القادم ومعسكر خارجي". وقال إنه يسره أن يكون بـالقاهرة في 14 مايو/أيار ليعرض على المسؤولين "مشروع القرن" للنادي الأهلي.

ورد عدد من الناشطين والمهتمين بالشأن الرياضي على منشور آل الشيخ، ودعاه الصحفي تامر أبو عرب إلى الاهتمام بالأندية السعودية، وانتقد إدارة النادي الأهلي التي فتحت المجال أمام المسؤول السعودي.

من جانبه قال القانوني محمد رشوان إن تصريح آل الشيخ "برئيس شرفي للنادى الأهلي وليس مكانه فيسبوك ومكانه غرفة الإدارة.. وليس هذا وقته قبل مباراة هامة بيومين.. للأسف مع كامل احترامى هذا خطأ ساذج".

بدوره قال الصحفي أحمد سمير إن تركي آل الشيخ كتب "تويتة وقحة".. وقال إنه سيأتي للأهلى بجهاز فني عالمى، وتساءل "مين ده أساسا عشان يقرر إن جهاز الفنى للأهلى يتغير وهو اللى حيجيب جهاز هو شايفه كويس وعالمى".

أما الناشط أحمد العش فقال إنه أصبح واضحا تماما أن تركي آل الشيخ يتعامل مع الأهلي مثل أي ناد سعودي تابع لإشرافه، وليس كناد في دولة أخرى علاقته به علاقة داعم أو محب.

وعقب موجة الجدل التي أثارها منشوره، عاد تركي آل الشيخ وكتب منشورا آخر على صفحته بفيسبوك قدم فيها مبرراته، وأكد أنه تحرك بدافع حبه للنادي الأهلي وحرصا منه على مساعدة الفريق للوصول إلى منصة التتويجات.

المصدر : مواقع التواصل الاجتماعي

حول هذه القصة

فاجأت جماهير نادي الهلال السعودي رئيس إدارة الهيئة العامة للرياضة تركي آل الشيخ باستهدافه بصفارات استهجان خلال مباراة فريقها أمس الخميس أمام الاتفاق والتي رسمت تتويج النادي بالدوري السعودي للموسم الحالي.

بعث رئيس الهيئة العامة للرياضة في السعودية تركي آل الشيخ الجدل مجددا بشأن مواقفه بخصوص القضايا المتعلقة بالكرة المصرية واتساع نفوذه محليا.

من المعروف أن الإعلام المصري لا ينبس ببنت شفة إلا إذا كان مطلوبا منه تمرير الرسائل للداخل والخارج على حد سواء، وأن يخرج صحفي يدعى محمد الباز ليتحدث عن "خفة دم" ولي العهد السعودي الأمير محمد ابن سلمان وينقل عنه حديثا يتعلق بمواجهة مصر والسعودية في مونديال روسيا (وقعا في المجموعة الأولى)، فلا بد من التوقف عنده.

المزيد من بطولات عربية
الأكثر قراءة