عنف لفظي وقذف وتجريح.. اتحاد الكرة بالجزائر يشكو رؤساء الأندية

عبر الاتحاد الجزائري لكرة القدم اليوم الثلاثاء عن أسفه إزاء ما سماه "استفحال العنف اللفظي" الصادر عن بعض مسؤولي الأندية عقب نهاية كل جولة في الدوري.

ودعا الاتحاد في بيان مقتضب رؤساء الأندية إلى "التحلي بضبط النفس واللجوء للطرق القانونية للاحتجاج"، بعد ممارسة بعضهم "شتى أنواع القذف والتجريح ضد مسؤولي كرة القدم الجزائرية".

وأوضح الاتحاد الجزائري أنه "لا تمر جولة من البطولة الوطنية دون أن نشاهد رئيسا أو مسؤولا لأحد الأندية يصب جام غضبه" على الجهات المسؤولة عن كرة القدم.

ويأتي هذا البيان بعد انتقادات وجهها عبد الباسط زعيم رئيس نادي اتحاد عنابة المنافس في دوري الدرجة الثانية لرئيس اتحاد الكرة خير الدين زطشي، وسبقتها تصريحات رئيس شبيبة القبائل شريف ملال ضد رئيس رابطة الأندية عبد الكريم مدوار.

والجمعة الماضي تأخر موعد انطلاق مباراة شبيبة القبائل ضد مضيفه أهلي برج بوعريريج ربع ساعة، بعد أن قاوم ملال قرار إيقافه لمدة ستة أشهر، وأصر على متابعة اللقاء.

وعبر ملال عن احتجاجه على قرار إيقافه من رابطة الدوري الجزائري بأن قرر حضور المباراة، وأصر على ذلك؛ مما دفع مراقب اللقاء لاستدعاء الشرطة لإجبار رئيس شبيبة القبائل على المغادرة، لكن ملال تمسك بمشاهدة المباراة من النفق المؤدي لغرف الملابس.

وتعرض ملال للإيقاف بسبب تصريحات هاجم فيها رئيس رابطة الدوري.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

يبدو أن ملاعب كرة القدم في العالم العربي تتحول لتوجيه رسائل سياسية إلى الحكومات، وبدل الأهازيج والأغاني التشجيعية للفرق بات عشرات الآلاف ينشدون أغنية تتضمن مطالبات ومناشدات لتحسين أوضاعهم الاقتصادية والاجتماعية.

24/11/2018

نشرت وسائل الإعلام الجزائرية مقطعا مصورا يظهر دخول لاعبي المنتخب غرف الملابس تحت حماية الشرطة عقب الفوز على مضيفه توغو 4-1 بالجولة الخامسة (قبل الأخيرة) بالمجموعة الرابعة للتصفيات المؤهلة للبطولة التي ستقام بالكاميرون الصيف المقبل.

18/11/2018
المزيد من بطولات عربية
الأكثر قراءة