شطب وهجوم وتهديد.. مرتضى منصور يتحدى الجميع

El Zamalek Chairman Mortada Mansour (C) argues with security during their Egyptian Premier League derby soccer match against Al-Ahly at Borg El Arab

شنّ رئيس نادي الزمالك مرتضى منصور هجوما لاذعا على أطراف مختلفة، على إثر العقوبات التي استهدفته من الاتحاد الأفريقي لكرة القدم (كاف) واللجنة الأولمبية المصرية.

وقال منصور خلال ندوة صحفية اليوم الاثنين إن مجلس إدارة النادي قرر عقد جمعية عمومية طارئة بالنادي يومي 18 و19 أكتوبر/تشرين الأول الجاري، لبحث الأحداث الأخيرة.

وأعرب عن رفضه قرارات الكاف واللجنة الأولمبية، وأكد أنه سيحضر مباريات الزمالك القادمة، كما أنه لن يتم نقل أي مسابقة إلى خارج النادي.

وقرر منصور شطب عضوية حازم إمام نجم نادي الزمالك السابق عضو مجلس إدارة اتحاد الكرة المصري، بسبب موافقته على بيان اللجنة الأولمبية المصرية، وشمل قرار الشطب أعضاء آخرين هم: هشام نصر وخالد ناصف سليم وياسر إدريس.

وانتقد رئيس الزمالك موقف الأندية المصرية من العقوبات المفروضة عليه، وقال "كل الخزي والعار للأندية المصرية التي لم تقف معنا"، وأكد أنه تلقى دعما من جماهير النادي ورئيس هيئة الرياضة في السعودية تركي آل الشيخ وكل الأندية العربية.

واختتم منصور تدخله بتهديد مباشر، فقال: "من يقترب من الزمالك سأقطع رقبته".

وكان الكاف قد قرر إيقاف مرتضى منصور لمدة عام وتغريمه أربعين ألف دولار، ومنعه من ممارسة أي نشاط يتعلق بكرة القدم، بسبب تصريحاته وهجومه على مسؤولي الكاف.

كما قرر مجلس إدارة اللجنة الأولمبية المصرية إيقاف رئيس نادي الزمالك لحين التحقيق معه، ونقل جميع المنافسات الرياضية خارج الملاعب الكائنة بالنادي، بالإضافة إلى منع مرتضى منصور من حضور جميع المنافسات الرياضية في كافة الألعاب الأولمبية وغير الأولمبية التي يشارك فيها أو يكون طرفها نادي الزمالك، وحال مخالفة هذا المنع بحضوره أيا من تلك المنافسات فستحتسب النتيجة بالخسارة لنادي الزمالك.

المصدر : الصحافة المصرية + وكالات