بهيجة.. تونسية تسعينية تعشق كرة القدم

كثيرة هي القصص التي تتحدث عن ولع وعشق المشجعين لكرة القدم، ولكن أن يصل الأمر بسيدة تونسية تبلغ من العمر 93 عاما حد متابعة مباريات فريقها المفضل وهي في هذا العمر، فهذا أمر غريب ولافت في آن.

ورغم أن هذه القصة تصلح لفيلم سينمائي أو رواية تحت عنوان "عشق المستديرة الساحرة.. جنون وفنون" غير أن هذه السيدة موجودة في الواقع وهي التونسية بهيجة الصدقاوي التي تشجع "البنزرتي".

وتقول بهيجة -التي دائما ما ترتدي ملابس بالأصفر والأسود وهما لونا قميص الفريق- إنها لم تتزوج بسبب حبها الكبير للفريق ودخلت للمرة الأولى الملعب عندما كانت تبلغ 22 عاما، ومنذ ذلك الوقت وهي تتقدم صفوف المشجعين في جميع مباريات فريقها المفضل.

وفي حال خسر الفريق الملقب بـ "قروش الشمال" تغضب بهيجة ولا تكلم أحدا وتتوقف عن تناول الطعام، ويتحول يومها إلى عرس ورقص في حال الفوز.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

حقق الفتح الرباطي المغربي فوزا صعبا على ضيفه النادي الأفريقي التونسي 2-1 الجمعة في الرباط في الجولة الثالثة من منافسات المجموعة الأولى لمسابقة كأس الاتحاد الأفريقي لكرة القدم.

انتزع النادي الصفاقسي التونسي صدارة المجموعة الثانية في دور الستة عشر (مجموعات) من بطولة كأس الاتحاد الأفريقي لكرة القدم (كأس الكونفدرالية) بعدما تغلب على ضيفه بلاتنيوم ستارز الجنوب أفريقي 3-صفر مساء الأحد في الجولة الثالثة من مباريات المجموعة.

المزيد من بطولات عربية
الأكثر قراءة