ميزانية ضخمة تلبي رغبة السيسي.. تفاصيل الخطة المصرية لاستضافة مونديال 2030

خالد المصري-القاهرة
 
أعلن رئيس الاتحاد المصري السابق لكرة القدم هاني أبوريدة عن نية بلاده التقدم بملف رسمي لتنظيم بطولة كأس العالم عام 2030.
 
تصريح أبوريدة جاء قبل أسابيع قليلة من انتخابات اتحاد الكرة المصري، حيث وضع أبوريدة هذا البند أولوية ضمن ملفاته حال فوزه برئاسة الاتحاد.
 
وحول هذا الأمر، أكد وزير الشباب والرياضة أشرف صبحي اعتزام مصر التقدم بملف لتنظيم بطولة كأس العالم عام 2030، وقال في تصريحات صحفية إن مصر تمتلك بالفعل خطة لاستضافة البطولة، ولديها البنية التحتية اللازمة، والملاعب الجاهزة.
 
ورفض صبحي التطرق إلى الميزانية قائلا "دعونا ننتظر الآن حتى يتم الانتهاء من الملف بشكل رسمي".
 
كما كشف مصدر من داخل وزارة الشباب والرياضة للجزيرة نت بعض تفاصيل هذا الملف، قائلا إن "تكاليف تنظيم مصر لكأس العالم 2030 ستكون مرتفعة للغاية، خاصة بعد رفع عدد المنتخبات المشاركة في المونديال إلى 48 بداية من بطولة عام 2026 بدلا من 32 دولة حاليا".
 
وقال المصدر الذي رفض نشر اسمه، "أول ما يتطرق له الفيفا قبل الملاعب هو البنية التحتية من مواصلات وشبكة طرق وخدمات عامة، وهو ما يتوفر في مصر حاليا، رغم الزحام الشديد في القاهرة، ولكن سيتم تسيير الأمور ووضع كل الخطط للسيولة المرورية".
 
 
وعن الملاعب، قال إن "الفيفا طلب 18 ملعبا جاهزا وفقا لاشتراطات محددة، ونحن حاليا لا نملك سوى 3 ملاعب فقط تنطبق عليها هذه الشروط، وهي القاهرة وبرج العرب واستاد الجيش بالسويس، وهي ملاعب لديها السعة الكاملة التي يطلبها الفيفا لإقامة بطولاته الدولية".
 
وتابع "أما باقي الملاعب في المقاولون العرب والدفاع الجوي والسلام والكلية الحربية والسويس وحرس الحدود وأسوان والفيوم وسوهاج والإسماعيلية والمنصورة وبورسعيد وبتروسبورت والجونة والإسكندرية وجامعة أسيوط وبني سويف، والألومنيوم بنجع حمادي، سيتم زيادة طاقاتها الاستيعابية بحسب متطلبات الفيفا".
 
وأشار إلى أن مصر "ستضع ميزانية لبناء من 6 إلى 8 ملاعب بطاقات استيعابية كبيرة، حال رفض أي من السابق ذكرها، على أن يتم تحويل الباقي إلى ملاعب تدريب".
 
وعن الميزانية المقترحة، قال المصدر إن السلطات ستخصص بشكل مبدئي 700 مليار جنيه (حوالي 45 مليار دولار)، أي أكثر من ضعف الميزانية التي خصصت لكأس العالم الأخيرة في روسيا والتي كلفت نحو 20 مليار دولار.
 
وأكد أن بعد المسافات بين محافظات مصر لن يكون عائقا أمام التنظيم، مستشهدا بروسيا 2018، التي نظمت المونديال في 12 ملعبا داخل 11 مدينة، واستفادت ماديا بسبب حركة التنقل بين المحافظات هناك، سواء برا أو جوا.
 
وأوضح المصدر أن مصر تتوفر على 350 ألف غرفة فندقية حاليا، وسيتم زيادتها إلى 500 ألف غرفة خلال 15 عاما القادمة.
 
وعن إمكانية تنظيم مصر كأس العالم بملف مشترك مع دول الجوار أو دول الخليج، قال المصدر "كل شيء وارد وحركة الطيران قصرت المسافات، ولكن هذا الأمر قرار سيادي ولا أحد يستطيع إبداء رأيه فيه".
 
وبسؤاله عن الاختلاف بين ملف مصر 2030 وملف 2010 التي حصلت مصر فيه على "صفر" من الأصوات، قال "سيتم رصد الأخطاء السابقة، والعمل على تلافيها وأبرزها هو صرف مبالغ مالية طائلة على الدعاية في الداخل بين المواطنين، والتي كانت بلا جدوى".
 
من جانب آخر كشف مصدر أمني للجزيرة نت أن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي متحمس بشدة لتقديم ملف تنظيم كأس العالم 2030.
 
وكشف المصدر أن السيسي يرغب في مغازلة دول العالم أجمع بأنه رجل محبة وسلام، ويسعى لتلميع صورته دوليا على غرار ما حدث في أمم أفريقيا 2019، بعدما حاول تقديم نفسه لدول القارة السمراء على أنه رجل يحب السلام.
 
وأضاف "سيقوم السيسي باستخدام الملف لتثبيت أقدامه وشرعيته الدولية بشكل أكبر مما مضى، وتقديم نفسه للعالم على أنه رجل سلام ومضياف، حتى لو لم تستضف مصر المونديال".
 
وأضاف "كما سيغازل السيسي الدول الأوروبية وشرق آسيا، ويقدم تنازلات اقتصادية لها تسمح لها بالحصول على مشاريع في مصر مقابل تسهيلات وإعفاء من الضرائب، حال الفوز بتنظيم البطولة".
المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

أشاد المدرب الأميركي السابق للمنتخب المصري لكرة القدم بوب برادلي بنجم الأهلي وقائد المنتخب السابق محمد أبو تريكة، كما شبّه نجم ليفربول محمد صلاح بالهداف البلغاري الأسبق خريستو ستويشكوف، مشيرا إلى أن أكبر انتصار حققه في حياته المهنية كان على المنتخب الجزائري.

المزيد من بطولات دولية
الأكثر قراءة