بأول ظهور لتشافي مدربا.. السد يتعادل مع الدحيل بأبطال آسيا

تعادل الدحيل 1-1 مع غريمه السد في مواجهة قطرية خالصة بذهاب دور الستة عشر لدوري أبطال آسيا لكرة القدم اليوم الثلاثاء، في أول ظهور رسمي لقائد برشلونة السابق تشافي هيرنانديز في عالم التدريب، ليتأجل الحسم إلى لقاء الإياب الأسبوع القادم على ملعب السد.

وبملعب الجنوب في الوكرة، وهو ملعب بهواء مكيف سيستضيف مباريات في كأس العالم 2022، قدم الفريقان مباراة هادئة، لكن السد سيكون الأكثر سعادة بالتعادل الذي يعطيه أفضلية عندما يستضيف الدحيل على أرضه بملعب جاسم بن حمد الأسبوع القادم.

وفي أول مباراة في مسيرة تشافي التدريبية، بعد تعيينه مدربا للسد في مايو/أيار عقب أيام قليلة من اعتزاله اللعب، سيطر بطل قطر على الأجزاء الأولى من المواجهة، وسبب ضغطه العالي متاعب لفريق المدرب روي فاريا.

تشافي قاد السد في أول مباراة له بعالم التدريب (مواقع التواصل)

وتلقى الدحيل صدمة مبكرة بعدما اضطر مدافعه المغربي الدولي مهدي بنعطية لمغادرة الملعب بعد 18 دقيقة، ليشارك بدلا منه بسام الراوي مدافع منتخب قطر.

وانتظر سعد الشيب حارس السد حتى الدقيقة 24 ليتصدى لأول محاولة على مرماه بعد ضربة رأس من المدافع محمد موسى عقب ركلة ركنية نفذها علي عفيف، لكن شقيقه أكرم كان صاحب الهدف الأول في الجهة المقابلة.

وفقد محمد مونتاري الكرة في وسط الملعب لتصل إلى الكوري الجنوبي جونغ وو-يانغ الذي مرر إلى عفيف، وهيأ مهاجم السد الكرة لنفسه أمام موسى مدافع الدحيل قبل أن يسدد في الزاوية القريبة لمرمى الحارس كلود أمين بعد 30 دقيقة.

وهدأ إيقاع اللعب ولم يصنع الفريقان أي فرص حقيقية حتى نجح القائد التونسي يوسف المساكني، العائد للدحيل بعد انتهاء إعارته لأوبن البلجيكي، في معادلة النتيجة بتسديدة متقنة من حافة منطقة الجزاء بعد كرة هيأها له مونتاري برأسه قبل دقيقة واحدة على نهاية الشوط الأول.

 وسدد المعز علي مهاجم الدحيل ومنتخب قطر لأول مرة على المرمى بعد خمس دقائق من استئناف اللعب إثر لعبة جيدة بين المساكني وإدميلسون، لكن محاولته تصدى لها الشيب عند الزاوية القريبة.

وكان الشيب الأكثر انشغالا في بقية المباراة، وتصدى لمحاولة أخرى من المعز من خارج منطقة الجزاء بعد أن حادت ضربة رأس من الراوي قليلا عن المرمى.

وشارك مهاجم العراق الواعد مهند علي، المنضم حديثا للدحيل، في الدقيقة 65 في ظهوره الأول مع الفريق لكنه لم يقدم الكثير في الدقائق المتبقية، بينما غادر تشافي ولاعبو السد الملعب في غضب بعد أن أشار الحكم باستمرار اللعب عقب لمسة يد ضد الراوي داخل المنطقة في الدقيقة الثالثة من الوقت المحتسب بدل الضائع.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

بعد فوزه بكأس العالم وأمم أوروبا في مسيرة باهرة كلاعب، يستهل تشافي قائد برشلونة السابق مشواره التدريبي عندما يقود السد في مواجهة قطرية خالصة ضد الدحيل في ذهاب الدور ثمن النهائي لدوري أبطال آسيا لكرة القدم بملعب الجنوب في الوكرة غدا الثلاثاء.

أنهى النجم الإسباني تشافي هرنانديز قائد السد القطري مسيرته في الملاعب بعد ضمان فريقه التأهل لثمن نهائي دوري أبطال آسيا رغم خسارته بهدفين نظيفين أمام المضيف برسيبوليس الإيراني بالجولة السادسة والأخيرة للمجموعة الرابعة بدور المجموعات اليوم الاثنين.

المزيد من بطولات دولية
الأكثر قراءة