تتويج مؤجل.. "كاف" يمدد الغموض حول أزمة الوداد والترجي

قال الاتحاد الأفريقي لكرة القدم (كاف) إنه ينتظر التعرف على تفاصيل قرار محكمة التحكيم الرياضية بخصوص نهائي دوري أبطال أفريقيا قبل إعلان قراره النهائي.

وألغت المحكمة الموجودة في سويسرا أمس الأربعاء قرار الاتحاد الأفريقي بإعادة مباراة الإياب بين الترجي التونسي والوداد البيضاوي المغربي على ملعب محايد بداعي وجود "ظروف غير آمنة".

وبعد طعون من الناديين، قضت المحكمة الرياضية بأن اللجنة التنفيذية في الاتحاد الأفريقي "لا تملك سلطة" إعادة النهائي، وأبطلت القرار، وطلبت من الاتحاد القاري إحالة القضية إلى اللجنة المناسبة لاتخاذ القرار النهائي.

وقال الاتحاد الأفريقي -في بيان اليوم الخميس- "يعلن الاتحاد الأفريقي لكرة القدم أن اللجان المختصة ستجتمع قريبا لاتخاذ قرار في هذه القضية، وسيتم الإعلان عن التفاصيل في وقتها".

وتعادل الفريقان 1-1 في مباراة الذهاب في الدار البيضاء، وكان الترجي متقدما 1-صفر إيابا في 31 مايو/أيار في تونس، واعتقد الوداد أنه أدرك التعادل في الدقيقة 59 قبل إلغاء الهدف بداعي التسلل.

وطالب لاعبو الوداد باللجوء لتقنية حكم الفيديو المساعد (فار) للتأكد من صحة الهدف، لكن الحكم رفض قبل أن يبلغهم بوجود مشكلة في هذا النظام ليتوقف اللقاء طويلا وسط جدل كبير.

ورفض الوداد مواصلة اللعب، واستمر الجدل على أرض الملعب بين لاعبي الفريقين والحكام لنحو ساعتين قبل أن تُلغى المباراة ويعتبر الترجي فائزا ويتوج باللقب.

لكن بعدها بخمسة أيام اتخذت اللجنة التنفيذية للاتحاد الأفريقي للعبة قرارا بضرورة إعادة مباراة الإياب على أرض محايدة.

وأثار قرار المحكمة جدلا كبيرا بعد إعلان الترجي أمس أن القرار يعيد التاج الأفريقي إلى خزائنه، وهو ما أطلق احتفالا في صفوف أنصاره، قبل أن يتبين لاحقا أن المحكمة الرياضية لم تفصل في هوية البطل، وأن القرار الأخير يعود لاتحاد الكرة الأفريقي.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

قررت اللجنة التنفيذية للاتحاد الأفريقي لكرة القدم (كاف) خلال اجتماع في القاهرة اليوم الأربعاء، تعديل نظام مسابقة دوري الأبطال وكأس الاتحاد (الكونفدرالية) باستبدال مباراتي الذهاب والإياب للدور النهائي، بمباراة نهائية واحدة على أرض محايدة بدءا من الموسم المقبل.

المزيد من بطولات دولية
الأكثر قراءة