السجن بالجزائر لمشجع رفع شعار "يتنحاو قاع" في مصر

قضت محكمة جزائرية اليوم الثلاثاء بسجن مشجع جزائري جرى ترحيله من مصر على خلفية رفعه شعارا سياسيا أثناء بطولة كأس أمم أفريقيا الجارية هناك حتى يوم 19 يوليو/تموز الحالي.

وذكرت تقارير إعلامية أن محكمة الدار البيضاء شرقي العاصمة الجزائرية قضت بسجن المشجع عاما نافذا وتغريمه 500 دولار، بسبب رفعه شعار "يتنحاو قاع" (يتنحون جميعا) المتداول في الحراك الشعبي بالجزائر، أثناء تواجده في القاهرة لتشجيع منتخب بلاده في كأس أمم أفريقيا.

وأوضحت المصادر أن المشجع اتهم بأنه "عرض على أنظار الجمهور أوراقا من شأنها الإضرار بالمصلحة الوطنية".

من جهة أخرى، أدانت المحكمة مشجعيْن آخرين بستة أشهر سجنا مع وقف التنفيذ وتغريمهما 200 دولار، بتهمة" إدخال ألعاب نارية إلى منشأة رياضية، من شأنها المساس بأمن الجمهور في إطار تظاهرة رياضية".

وكان الأمن المصري قد اعتقل المشجع الجزائري الذي رفع شعار "يتنحاو قاع" قبل المباراة التي تغلبت فيها الجزائر على كينيا بهدفين نظيفين يوم 23 يونيو/حزيران الماضي في مستهل مشوارها بالبطولة، وخلال المباراة ذاتها اعتقل مشجعان آخران لإشعالهما ألعابا نارية.

ووجه الاتحاد الأفريقي لكرة القدم (كاف) إنذارا للجزائر على خلفية استخدام مشجعيها للألعاب النارية.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

مع ارتفاع عدد الفرق المشاركة في كأس الأمم الأفريقية لكرة القدم إلى 24 فريقا لأول مرة، وبالتالي زيادة مدة البطولة إلى ما يقل بقليل عن شهر كامل، سيلعب عمق التشكيلة وجودتها دورا كبيرا في مراحل خروج المهزوم بعد دور مجموعات أقيم في طقس شديد الحرارة بالعاصمة المصرية.

واصل المنتخب الجزائري حملته نحو استعادة لقب كأس الأمم الأفريقية لكرة القدم الغائب عن خزائنه منذ 29 عاما، وذلك عقب تأهله لدور الثمانية في نسخة المسابقة القارية المقامة حاليا في مصر، بفوزه الثمين والسهل بثلاثية نظيفة على منتخب غينيا اليوم الأحد في ثمن نهائي البطولة.

لاقت صورة لأحد المقاهي في مدينة فاس وضعت لافتة كبيرة كتبت عليها “أنا مغربي إذن أنا جزائري”، تجاوبا عالميا على مواقع التواصل الاجتماعي، فبعد خروج أسود الأطلس من بطولة الأمم الأفريقية اختار جمهوره مؤازرة محاربي الصحراء الذين يواصلون مشوارهم بنجاح.

المزيد من بطولات دولية
الأكثر قراءة