خلاف بين منتخب الجزائر واللجنة المنظمة لأمم أفريقيا

نشب خلاف بين منتخب الجزائر واللجنة المنظمة لبطولة كأس أمم أفريقيا 2019 التي تستضيفها مصر حتى 19 يوليو/تموز الجاري.

ويصر المنتخب الجزائري على السفر إلى مدينة السويس بعد غد الخميس قبل مباراته مع ساحل العاج في الدور ربع النهائي التي تقام في اليوم ذاته، بينما تشدد اللجنة المنظمة على ضرورة احترام الإجراءات الإدارية والأمنية المعمول بها، التي تلزم المنتخبات بالسفر إلى المدينة التي تستضيف المباراة قبل يوم من موعدها.

ويرى مسؤولو المنتخب الجزائري أن الفندق الذي اقترحته اللجنة المنظمة لقضاء الفريق ليلة الخميس به، يقع على بعد 40 كلم عن ملعب المباراة، في حين أن المسافة بين مقر إقامة المنتخب في القاهرة الجديدة ومدينة السويس تتطلب ساعة من الوقت فقط.

وعلمت وكالة الأنباء الألمانية أن المفاوضات ما زالت متواصلة بين مسؤولي المنتخب الجزائري واللجنة المنظمة، بغرض التوصل إلى صيغة تفاهم تحل المشكلة.

وتأهل منتخب الجزائر إلى الدور ربع النهائي لكأس أمم أفريقيا بعد الفوز على منتخب غينيا بثلاثية نظيفة في الدور ثمن النهائي، بينما فاز منتخب ساحل العاج على منتخب مالي بهدف دون رد.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

مع ارتفاع عدد الفرق المشاركة في كأس الأمم الأفريقية لكرة القدم إلى 24 فريقا لأول مرة، وبالتالي زيادة مدة البطولة إلى ما يقل بقليل عن شهر كامل، سيلعب عمق التشكيلة وجودتها دورا كبيرا في مراحل خروج المهزوم بعد دور مجموعات أقيم في طقس شديد الحرارة بالعاصمة المصرية.

واصل المنتخب الجزائري حملته نحو استعادة لقب كأس الأمم الأفريقية لكرة القدم الغائب عن خزائنه منذ 29 عاما، وذلك عقب تأهله لدور الثمانية في نسخة المسابقة القارية المقامة حاليا في مصر، بفوزه الثمين والسهل بثلاثية نظيفة على منتخب غينيا اليوم الأحد في ثمن نهائي البطولة.

لفت أنصار منتخبي مصر والجزائر الأنظار منذ انطلاق منافسات كأس أمم أفريقيا لكرة القدم، وظهر التناعم بين الطرفين من خلال الدعم المتبادل بينهما في لقاءات البطولة التي جرت حتى الآن، خاصة أنه لم تفرض الظروف مواجهة تجمع المنتخبين.

المزيد من بطولات دولية
الأكثر قراءة