الحكام بشر.. "كونميبول" يرد على ميسي

شن اتحاد أميركا الجنوبية لكرة القدم (كونميبول) الأحد، هجوما على الأرجنتيني ليونيل ميسي، بسبب تصريحاته عقب مباراة منتخب بلاده مع تشيلي أمس السبت، لتحديد المركزين الثالث والرابع لبطولة كوبا أميركا المقامة بالبرازيل.

ووفقا لبيان منشور على موقع الاتحاد القاري للعبة، "من غير المقبول أن يوجه ميسي اتهامات لا أساس لها من الصحة، كما أن كرة القدم تحتمل الفوز والخسارة، ولذلك، يتوجب القبول بالنتيجة، في جميع الحالات".

وأضاف الكونمبيول أن "الأمر الأساسي في كل مباراة عادلة هو القبول بالنتائج في إطار الاحترام، وهذا ينطبق أيضا على قرارات التحكيم لأنها صادرة عن بشر وبإمكانها دائما أن تخضع للتحسين".

وأشار في بيانه إلى أن "الاتهامات التي صدرت عن ميسي غير صحيحة، وتجسد قلة احترام للبطولة واللاعبين من جهة، وللمئات من موظفي الاتحاد الأميركي الجنوبي للعبة من جهة أخرى".

وكان ميسي قد برر السبت للصحفيين غيابه عن فعالية تسليم الميداليات قائلا "أعتقد أننا لا يجب علينا أن نكون جزءا من هذا الفساد بسبب قلة الاحترام التي وجدناها على مدار هذه البطولة".

وتعرض ميسي للطرد في الدقيقة 37 من مواجهة تشيلي، التي فازت بها الأرجنتين بهدفين لهدف، بعد خشونة مع غاري ميديل ولم يحضر تسليم الميداليات.

المصدر : وكالة الأناضول

حول هذه القصة

في مباراة شهدت طردا تاريخيا لنجم كرة القدم الأرجنتيني ليونيل ميسي، أحرز المنتخب الأرجنتيني المركز الثالث في كأس أمم أميركا الجنوبية (كوبا أميركا) المقامة حاليا في البرازيل، بعد فوز مثير 2-1 على نظيره التشيلي السبت في لقاء تحديد المركز الثالث بالبطولة.

جدد نجم برشلونة الإسباني ليونيل ميسي هجومه على اتحاد أميركا الجنوبية لكرة القدم "كونميبول"، منتقدا "الفساد والحكام" بعد طرده السبت من مباراة المركز الثالث لبطولة كوبا أميركا الذي أحرزته بلاده الأرجنتين بفوزها على تشيلي 2-1 في ساو باولو.

المزيد من بطولات دولية
الأكثر قراءة