جاء وقت الرحيل.. رينار يشكر ملك المغرب

فشل رينار بأمم أفريقيا أنهى مسيرته مع المغرب (رويترز)
فشل رينار بأمم أفريقيا أنهى مسيرته مع المغرب (رويترز)

أعلن هيرفي رينار مدرب المغرب استقالته اليوم الأحد بعد ثلاثة أعوام ونصف العام في قيادة "أسود الأطلس" عقب الخروج المبكر من كأس الأمم الأفريقية لكرة القدم التي اختتمت مؤخرا في مصر.

وكتب في حسابيه الرسميين على فيسبوك وتويتر "حان وقت إنهاء هذا المشوار الطويل والجميل من حياتي، ليس بدون بعض المشاعر والحزن، لكنه قرار حتمي اتخذته منذ وقت طويل قبل كأس الأمم الأفريقية 2019".

وأضاف المدرب الفرنسي الذي قال بداية مشوار المغرب بالبطولة إنه يرغب في البقاء لأطول فترة ممكنة نافيا تقارير صحفية تحدثت عن رحيله بعد كأس الأمم "اتخذت هذا القرار بعد أن فكرت فيه بتأن. وبالتالي هو قرار لا رجعة فيه وتم إبلاغ فوزي لقجع رئيس الاتحاد المغربي لكرة القدم بصفة رسمية (الذي) تعهد باحترام قراري وهذا شيء أشكره عليه".

وتابع "أشكر اللاعبين والجهاز الفني والجماهير والصحفيين الشرفاء وكل من ساندني وخاصة الذين أظهروا دعمهم".

كما وجه رينار الشكر عبر حسابيه أيضا إلى الجماهير واللاعبين وقيادات الكرة المغربية، واختص الملك محمد السادس بشكر خاص لمساندته المنتخب.

وخرج المغرب بشكل مفاجئ من دور 16 في كأس الأمم بعد خسارته أمام منتخب بنين المتواضع بركلات الترجيح رغم فوزه بمبارياته الثلاث في دور المجموعات.

وخلال 1260 يوما قاد رينار "أسود الأطلس" إلى دور الثمانية بكأس الأمم 2017 في الجابون قبل الهزيمة أمام مصر، كما ساعده على التأهل لكأس العالم 2018 لأول مرة في عشرين عاما، وترك انطباعا طيبا بمونديال روسيا رغم الخروج من الدور الأول.

ولدى المدرب البالغ من العمر خمسين عاما مسيرة مليئة بالنجاح في أفريقيا بعد أن بدأ مشواره في القارة مساعدا للمخضرم كلود لوروا.

وفاز رينار بكأس الأمم مرتين في آخر خمس نسخ، إذ انتصر للمرة الأولى مع زامبيا عام 2012 في فترته الثانية مع الفريق، وكان في قيادة الفريق البطل مرة أخرى عام 2015 لكن هذه المرة مع ساحل العاج التي أشاد قائدها يايا توري بقدرات المدرب القيادية.

المصدر : رويترز + مواقع التواصل الاجتماعي

حول هذه القصة

يحتفظ هيرفي رينار مدرب منتخب المغرب بقدميه على أرض الواقع قبل مواجهة جنوب أفريقيا اليوم الاثنين في ختام دور المجموعات من كأس الأمم الأفريقية لكرة القدم في مصر، رغم الفوز المقنع على ساحل العاج في مباراته السابقة الذي وضعه ضمن أقوى المرشحين لإحراز اللقب.

حقق المغرب فوزه الثالث على التوالي رغم الوقوع في مجموعة صعبة بالتفوق 1-صفر على جنوب أفريقيا بفضل هدف في الدقيقة الأخيرة، لكن المدرب هيرفي رينار اعتبر أن فريقه بدأ المباراة من الشوط الثاني وذلك عقب التخلص من "السيجار".

المزيد من بطولات دولية
الأكثر قراءة