خاوة خاوة.. المغاربة يشاركون الجزائريين فرحة التأهل لنصف نهائي أمم أفريقيا

في سابقة هي الأولى من نوعها، احتفل مئات المغاربة والجزائريين على الحدود بين البلدين، مساء الخميس، بعد أن تأهل "محاربو الصحراء" لنصف نهائي بطولة كأس الأمم الأفريقية لكرة القدم المقامة حاليا بمصر.

وتداول المغاربة مقاطع فيديو وصورا بمنصات التواصل الاجتماعي لمركز حدودي قرب مدينة وجدة (شمال شرق) يظهر احتفالات مواطني البلدين وهم يرفعون الأعلام.

ورفع مواطنو كل بلد علم البلد الآخر، في صورة معبرة بهذا المركز الحدودي.

وأظهرت مقاطع الفيديو احتفال سائقي السيارات، وترديد شعارات مشتركة، تجاوب معها الطرفان عند النقطة الحدودية الشرقية.

وأبدى المغاربة فرحا كبيرا بعد تأهل المنتخب الجزائري، خصوصا في المقاهي، وعلى منصات التواصل من خلال رسائل التهاني والدعم والمساندة.

وفي تدوينة عبر صفحته بموقع "فيسبوك" قال الإعلامي المغربي، عبد المجيد أمياي "هذا الحب الفياض لا تستطيع السياج الوقوف في وجهه، إنه تيار جارف".

وتغلب منتخب الجزائر على ساحل العاج في مباراة ربع النهائي بضربات الترجيح 4-3 بعد انتهاء المباراة والوقت الإضافي بالتعادل بهدف لمثله.

ومنذ بداية البطولة، تداول نشطاء بمنصات التواصل وسم "أنا مغربي إذن أنا جزائري، خاوة خاوة" باللهجة المغاربية (إخوة إخوة).

كما أطلق جمهور البلدين حملة افتراضية على مواقع التواصل تحت اسم "خاوة خاوة" وجدت طريقها لأرض الواقع، على الملاعب والمدن المصرية، التي تستضيف البطولة الفترة من 21 يونيو/حزيران وحتى 19 يوليو/تموز الجاري.

وتمثلت فكرة الحملة في مساندة جماهير الجزائر للمنتخب المغربي ووجودها بالملاعب التي تستضيف مباريات "أسود الأطلس". والعكس بالنسبة للجماهير المغربية التي يتعين عليها أن تكون بالملاعب التي تستضيف مباريات "ثعالب الصحراء".

وتصدر وسم "خاوة خاوة" قائمة الوسوم في أبرز الصفحات الرياضية بالبلدين، وانتشرت الفكرة على نطاق واسع.

المصدر : وكالة الأناضول

حول هذه القصة

لاقت صورة لأحد المقاهي في مدينة فاس وضعت لافتة كبيرة كتبت عليها “أنا مغربي إذن أنا جزائري”، تجاوبا عالميا على مواقع التواصل الاجتماعي، فبعد خروج أسود الأطلس من بطولة الأمم الأفريقية اختار جمهوره مؤازرة محاربي الصحراء الذين يواصلون مشوارهم بنجاح.

أطلقت جماهير كرة القدم المغربية والجزائرية حملة مشتركة على مواقع التواصل الاجتماعي، عنوانها “خاوة خاوة”، للتعبير عن الأخوة بين البلدين الشقيقين، والمشاركة في تشجيع منتخبي البلدين في كأس الأمم الأفريقية المقامة حاليا في مصر.

المزيد من بطولات دولية
الأكثر قراءة