فاصل من الحراك.. الجزائريون يتدفقون للشوارع احتفالا بـ"المحاربين"

عمت الأفراح شوارع الجزائر العاصمة مساء الخميس احتفالا بتأهل المنتخب الجزائري إلى نصف نهائي كأس أمم أفريقيا بعد الفوز على ساحل العاج بركلات الترجيح (4-3) في ربع نهائي المسابقة التي تستضيفها مصر.

وخرج عشرات الآلاف من الجزائريين إلى شوارع العاصمة فور انتهاء المباراة رافعين الأعلام الوطنية، وأطلقوا أبواق السيارات، وأشعلوا الشماريخ احتفالا بالفوز والتأهل إلى الدور قبل النهائي للبطولة لأول مرة منذ عام 2010.

وامتلأت الساحات والشوارع الرئيسية في العاصمة وعدد من مدن البلاد بالمشجعين الذي احتفلوا بفوز منتخب بلادهم الذي قدم أداء متميزا طوال مباريات البطولة.

وأشاد الجمهور الجزائري بأداء "المحاربين"، متمنيا فوز المنتخب بلقب البطولة الأفريقية واستعادة اللقب الغائب منذ عام 1990، ومعربا عن ثقته في اللاعبين والمدرب الجزائري جمال بلماضي.

وجاءت أفراح تأهل "المحاربين" متزامنة مع الحراك الشعبي المستمر منذ أكثر من ثلاثة أشهر، وأتاح الفرصة للجزائريين للابتعاد مؤقتا عن السياسة في انتظار عودة "المحاربين" باللقب القاري.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

تحول مدرب المنتخب الجزائري جمال بلماضي، الذي يقود “محاربي الصحراء” بنجاح نحو المنافسة على لقب بطولة كأس الأمم الأفريقية لكرة القدم، إلى رجل الإجماع الوحيد في بلاد تعيش أزمة توافق سياسي منذ أشهر، لدرجة ذهاب البعض إلى ترشيحه لرئاسة الجمهورية.

حصل حارس مرمى منتخب ساحل العاج سيلفان جبوهو على جائزة أفضل لاعب في مباراة منتخب بلاده أمام المنتخب الجزائري التي أقيمت مساء الخميس على ملعب مدينة السويس، ضمن منافسات الدور ربع النهائي لبطولة كأس أمم الأفريقية لكرة القدم (مصر 2019).

المزيد من بطولات دولية
الأكثر قراءة