"فضيحة" الفار في ملعب رادس وقصة القطعة الناقصة

امتنعت الشركة المكلفة بتوفير تقنية حكم الفيديو المساعد (فار) لنهائي دوري أبطال أفريقيا لكرة القدم بين الترجي التونسي والوداد البيضاوي المغربي، عن التعليق بشأن ملابسات تأخر وصول التقنية إلى تونس، مما تسبب في الأحداث التي شهدتها مباراة إياب النهائي يوم الجمعة الماضي على الملعب الأولمبي في رادس.

ورفضت الشركة الرد على استفسار لوكالة الأنباء الألمانية اليوم الاثنين بشأن المعلومات التي تضمنتها وثيقة مسربة للشركة وجهت إلى الاتحاد الأفريقي لكرة القدم (كاف)، وتشير فيها إلى ملابسات تأخر وصول كامل تجهيزات تقنية الفار إلى تونس في الموعد المحدد قبل انطلاق المباراة.

وأوضح ممثل الشركة بمنطقة الشرق الأوسط وآسيا وأفريقيا في دبي بان كروسينغ في رد عبر البريد الإلكتروني، أنه "في حال وجود رد رسمي من الشركة فسننشره على موقعنا الإلكتروني والمواقع الإعلامية".

وكانت الوثيقة -التي نشرتها وسائل الاعلام- أشارت إلى أن معدات الفار كان يُفترض وصولها إلى تونس يوم 30 مايو/أيار الماضي، بعد الاتفاق مع طرف ثالث لنقلها من الرياض إلى تونس العاصمة، لكن ذلك لم يحدث.

وأوضحت الشركة في الوثيقة أنها اضطرت للبحث عن حل آخر يقضي بنقل المعدات عبر رحلة مع شركة طيران الإمارات، على أمل أن تصل صباح يوم 31 مايو/أيار الماضي لضمان تشغيل التقنية والوقوف على عملها بشكل عادي قبل المباراة.

وأضافت أن "شركة الطيران قامت بخطأ في نقل البضائع، ولم تصل سوى قطعتين من أصل ثلاث من المعدات المشحونة، مما جعل عملية تشغيل الفار أمرا صعبا قبل المباراة".

وتسبب غياب تقنية الفار في احتجاجات واسعة من الفريق المغربي بعد إلغاء هدف له عادل به هدف التقدم للترجي. وتوقفت المباراة نحو ساعة ونصف قبل أن يقضي الحكم بقرار من الكاف بفوز الترجي وتتويجه باللقب بعد رفض لاعبي الوداد استئناف اللعب.

ويعقد الكاف غدا الثلاثاء اجتماعا طارئا في العاصمة الفرنسية باريس لمناقشة الأحداث التي شهدتها المباراة النهائية يوم الجمعة الماضي.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

احتفلت جماهير فريق الوداد البيضاوي بلاعبيها لدى عودتهم إلى المغرب واستقبلتهم استقبال الأبطال في المطار، رغم خسارتهم لقب دوري أبطال أفريقيا لكرة القدم أمام الترجي التونسي، بعد رفضهم إكمال المباراة النهائية بملعب رادس في العاصمة التونسية.

قرر الاتحاد المغربي لكرة القدم التقدم بشكوى للاتحاد الدولي للعبة (فيفا) والمحكمة الرياضية الدولية وإعداد ملف قانوني قبل اجتماع لجنة الطوارئ بالاتحاد الأفريقي للعبة (كاف) الثلاثاء المقبل المخصص لدراسة مباراة الترجي التونسي والوداد البيضاوي المغربي في إياب نهائي دوري أبطال أفريقيا التي لم تستكمل.

يترقب الجميع ما سيسفر عنه اجتماع لجنة الطوارئ بالاتحاد الأفريقي لكرة القدم (كاف) غدا الثلاثاء لمناقشة الأحداث المؤسفة التي شهدتها مباراة إياب نهائي دوري أبطال أفريقيا وأسفرت عن تتويج الترجي التونسي باللقب بعد رفض الوداد البيضاوي المغربي استكمال المباراة.

المزيد من بطولات دولية
الأكثر قراءة