صلاح والأرض والجمهور أسلحة الفراعنة للتتويج باللقب الأفريقي الثامن

صلاح قاد مصر للفوز وديا على غينيا في آخر المباريات الودية (رويترز)
صلاح قاد مصر للفوز وديا على غينيا في آخر المباريات الودية (رويترز)

من خلال الواقع والتاريخ، يعد منتخب مصر المرشح الأول للتتويج بكأس الأمم الأفريقية لكرة القدم والتي سيقص شريطها اليوم الجمعة بمواجهة نظيره الزيمبابوي.

ولا ترجع الأفضلية بسبب كونه الأكثر تتويجا باللقب (سبع مرات) فقط، ولا لأن البطولة تقام على ملاعبه، وإنما لقيادة نجم ليفربول محمد صلاح للفراعنة وهو في أوج مجده الكروي بعد أن ساهم في فوز فريقه بلقب أبطال أوروبا، كما أنه ثالث أغلى لاعب في العالم وأغلى لاعب بالبطولة وأفضل لاعب أفريقي عامين متتاليين.

شارك منتخب مصر في أمم أفريقيا 23 مرة، ونال اللقب في ثلثها تقريبا، حيث توج بطلا سبع مرات أعوام 1957 و1959 و1986 و1998 و2006 و2008 و2010.

وسيلعب الفراعنة في المجموعة الأولى التي تضم زيمبابوي وأوغندا والكونغو الديمقراطية.

ويقوده المدرب المكسيكي خافيير أغيري الذي تولى المسؤولية بعد مسيرة محبطة لمصر في كأس العالم الماضية في روسيا تحت قيادة المدرب الأرجنتيني هيكتور كوبر والخسارة في المباريات الثلاث بدور المجموعات.

وبدأ أغيري مسيرته بتحقيق انتصارات كبيرة في تصفيات كأس الأمم، لكنه اكتفى في النهاية باحتلال المركز الثاني في المجموعة خلف تونس، وتأهل أيضا لأن مصر مستضيفة البطولة.

وبعد حصول مصر على تنظيم المسابقة القارية بشكل مفاجئ، أعلن أغيري تغيير خطته لأنه بات مطالبا بإحراز اللقب واستعان لأول مرة بالثنائي صاحب الخبرة عبد الله السعيد ووليد سليمان بعد أن ينوي قبل ذلك الاعتماد على لاعبين شبان أكثر.

وتنتظر الجماهير المصرية حصد اللقب على أرضها بعدما بلغت النهائي في النسخة السابقة مع المدرب كوبر الذي كان يتعرض لانتقادات بسبب أسلوب لعبه الدفاعي العقيم.

ويعتبر صلاح أبرز اللاعبين على الإطلاق ونجم الكرة المصرية دون منازع في السنوات الأخيرة، وتتعلق عليه آمال الملايين من المشجعين لتكرار ما يفعله مع ليفربول من أجل حصد اللقب بعد غياب تسع سنوات عن آخر لقب في نسخة أنغولا 2010.

وساهم صلاح بشكل مؤثر في تتويج ليفربول بلقب دوري أبطال أوروبا وسجل هدفا من ركلة جزاء في المباراة النهائية أمام توتنهام مطلع الشهر الجاري، كما قدم موسما قويا مع فريقه وأحرز لقب هداف الدوري للموسم الثاني على التوالي.

صلاح يرفع كأس أبطال أوروبا كأول لاعب مصري يتوج بهذا اللقب (غيتي)

ويعد صلاح، الفائز بجائزة أفضل لاعب أفريقي آخر عامين، على نطاق واسع أهم لاعب في تاريخ كرة القدم المصرية، ونافس العام الماضي على جائزة الكرة الذهبية لأفضل لاعب في العالم.

وتضم تشكيلة المنتخب في حراسة المرمى: أحمد الشناوي (بيراميدز) محمد الشناوي (الأهلي) محمود عبد الرحيم "جنش" (الزمالك).

المدافعون: أحمد المحمدي (أستون فيلا الإنجليزي) أحمد حجازي (وست بروميتش ألبيون الإنجليزي) عمر جابر وأحمد أيمن (بيراميدز) أيمن أشرف (الأهلي) محمود حمدي "الونش" ومحمود علاء (الزمالك) باهر المحمدي (الإسماعيلي).

خط الوسط: علي غزال (فيرينسي البرتغالي) محمد النني (أرسنال الإنجليزي) طارق حامد (الزمالك) نبيل عماد "دونجا" وعبد الله السعيد (بيراميدز) وليد سليمان (الأهلي) محمود حسن "تريزيجيه" (قاسم باشا التركي) عمرو وردة (أتروميتوس اليوناني).          

المهاجمون: محمد صلاح (ليفربول الإنجليزي) أحمد حسن "كوكا" (أولمبياكوس اليوناني) مروان محسن (الأهلي) أحمد علي (المقاولون العرب).

المصدر : الجزيرة + رويترز

حول هذه القصة

أكد حسين ياحي لاعب المنتخب الجزائري في ثمانينيات القرن الماضي، أن مصر هي المرشحة الأبرز للتتويج بلقب كأس الأمم الأفريقية لكرة القدم التي تنطلق غدا الجمعة وتستمر حتى 19 من الشهر المقبل، نظرا لقوة فريقها وعاملي الأرض والجمهور.

20/6/2019

أكد نجم منتخب الجزائر ومانشستر سيتي رياض محرز أن قطر ستنظم نسخة استثنائية من بطولة كأس العالم لكرة القدم عام 2022، كما أشار إلى قدرة “محاربي الصحراء” على الفوز بلقب بطولة كأس أمم أفريقيا التي ستنطلق بمصر الجمعة القادمة.

18/6/2019

حقق المنتخب المصري لكرة القدم فوزا معنويا بهدف نظيف على نظيره التنزاني بالمباراة الودية التي جرت بينهما مساء الخميس بملعب برج العرب بالإسكندرية، في إطار استعداداتهما للمشاركة في بطولة كأس الأمم الأفريقية التي تستضيفها مصر خلال الفترة من 21 يونيو/حزيران الجاري حتى 19 يوليو/تموز المقبل.

13/6/2019
المزيد من بطولات دولية
الأكثر قراءة