مدرب فنزويلا يغني "يحيا الفار" بعد إلغائه 3 أهداف للبرازيل

"الفار" حرم كوتينيو وفيرمينو من هدفين (رويترز)
"الفار" حرم كوتينيو وفيرمينو من هدفين (رويترز)

أنقذت تقنية حكم الفيديو المساعد (فار) فنزويلا مرة أخرى في كأس كوبا أميركا لكرة القدم فجر اليوم الأربعاء بعد أن حرمت البرازيل البلد المستضيف من ثلاثة أهداف، لتنتهي مواجهتهما في المجموعة الأولى بالتعادل دون أهداف.

وتُركت البرازيل -التي ألغى الحكم هدفا آخر لها- تتحسر على الفرص المهدرة بعد أداء ضعيف آخر أحبط جماهيرها.

وهز روبرتو فيرمينو الشباك للبلد المستضيف في نهاية الشوط الأول، لكن الحكم ألغى الهدف بداعي وجود خطأ على مهاجم ليفربول.

وسجل البديل غابرييل غيسوس هدفا بعد مرور ساعة من اللعب، غير أن حكم الفيديو المساعد تدخل لإلغائه بسبب وجود تسلل ضد فيرمينو أيضا.

وبدا أن فيليب كوتينيو أحرز هدف الفوز قبل ثلاث دقائق من النهاية، لكن حكم الفيديو المساعد تدخل مرة أخرى، إذ بدا أن فيرمينو لمس الكرة بيده قبل أن تتهيأ أمام كوتينيو.

وكال رفائيل دودامل مدرب فنزويلا المديح لتقنية حكم الفيديو المساعد التي أنقذت فريقه خمس مرات في البطولة، إذ تدخلت لإلغاء هدفين لبيرو في التعادل دون أهداف في المباراة الأولى.

‪الفار ألغى خمسة أهداف دخلت مرمى فنزويلا‬  (رويترز)

وقال دودامل "يحيا حكم الفيديو، لعبنا مباراة شبه مثالية أمام فريق مكون من لاعبين مذهلين، البرازيل وضعتنا في اختبار، لكن الفريق كان يعرف ما الذي يجب عليه فعله وتذكر الخطط التي وضعناها، هذه نتيجة تاريخية لنا".

وتتصدر البرازيل المجموعة بأربع نقاط، متفوقة بفارق الأهداف على بيرو التي تغلبت 3-1 على بوليفيا في وقت سابق.

وتلعب البرازيل ضد بيرو في آخر مباريات المجموعة يوم السبت المقبل، ويحتاج الطرفان إلى التعادل فقط لضمان مكانهما في دور الثمانية.

كما تلعب فنزويلا التي تملك نقطتين ضد بوليفيا متذيلة الترتيب بدون رصيد في اليوم ذاته.

ويتأهل الأول والثاني من كل مجموعة إلى دور الثمانية، بالإضافة إلى أفضل منتخبين يحتلان المركز الثالث.

وتعرضت البرازيل لانتقادات من جماهيرها بعد البداية السيئة في الافتتاح ضد بوليفيا، قبل أن تنتصر بثلاثية نظيفة، وبدأت بشكل أفضل هذه المرة لكنها فشلت في استغلال الفرص التي أتيحت لها.

فرص مهدرة
وأهدر ديفد نيريس وفيرمينو العديد من الفرص، كما أنقذ فويلكر فارينيز حارس فنزويلا فرصة من ريتشارليسون، كما أضاع البديل غيسوس والمدافع فيليبي لويس بعض الفرص في الشوط الثاني.

وأطلقت الجماهير صيحات الاستهجان عقب انتهاء المباراة في ملعب أرينا فونتي نوفا الذي شهد حضور 39 ألف متفرج مع خلو أكثر من عشرة آلاف مقعد، ليفشل البلد المستضيف في ملء المدرجات مرة أخرى بعد الذي حدث في الافتتاح.

وقال تياغو سيلفا مدافع البرازيل "إن الفريق لا يستحق الانتقادات الموجهة إليه، فنزويلا لعبت بدفاع محكم، في بعض الأحيان كنا متسرعين بمحاولة إنهاء الهجمة، وهو ما أدى إلى فقدان الثقة، لكن غياب الأهداف يجعل كل شيء يبدو خاطئا".

وأضاف "(فنزويلا) لم تخرج من منتصف ملعبها في الشوط الثاني مطلقا، لم نفز بسبب تفاصيل صغيرة".

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

ركّزت الأغنية المصورة “أزيز قارة” -الرسمية لكأس كوبا أميركا لكرة القدم 2019- على مشاهد الجماهير والحماسة التي يبدونها، سواء عشاق البلد المستضيف أو السيول البشرية التي كان من المتوقع أن تأتي برا وجوا إلى بلاد “السامبا”، لمشاهدة أهم بطولة في قارة أميركا الجنوبية؛ لكن الواقع جاء مغايرا ومقلقا ومخيبا للآمال.

17/6/2019

يتطلع المنتخب الأرجنتيني لكرة القدم بقيادة قائده وهدافه ليونيل ميسي إلى الخروج من عنق الزجاجة واستعادة الاتزان سريعا، عندما يلتقي منتخب باراغواي فجر الخميس في الجولة الثانية من مباريات المجموعة الثانية بالدور الأول من بطولة كوبا أميركا المقامة حاليا بالبرازيل.

18/6/2019

بدأ منتخب تشيلي الدفاع عن لقب كأس كوبا أميركا لكرة القدم بطريقة رائعة بعدما سحق نظيره الياباني الضيف برباعية نظيفة، في مباراة شهدت تسجيل نجم مانشستر يونايتد أليكس سانشيز هدفه الأول في خمسة أشهر.

18/6/2019
المزيد من بطولات دولية
الأكثر قراءة