الماركانا.. كابوس الملعب الأسطوري على السيليساو

Football - Germany v Argentina - FIFA World Cup Brazil 2014 - Final - Estadio do Maracana, Rio de Janeiro, Brazil - 13/7/14 A general view of the stadium during the match Mandatory Credit: Action Images / John Sibley Livepic EDITORIAL USE ONLY.

قبل نحو سبعة عقود، صنع ملعب "ماراكانا" في مدينة ريو دي جانيرو البرازيلية لنفسه تاريخا من خلال بطولة كأس العالم 1950 التي استضافتها البرازيل، وفازت أوروغواي بلقبها إثر تغلبها على أصحاب الأرض في المباراة الختامية التي ظلت محفورة في ذاكرة التاريخ بسبب ما سببته من صدمة هائلة لراقصي السامبا.

ورغم المكانة الهائلة التي يحظى بها الملعب الشهير في عالم كرة القدم وفي عقول وقلوب عشاق الساحرة المستديرة، فإن هذا الملعب ارتبط بالهزيمة التاريخية التي سميت بفضيحة "ماراكانازو".

وبعد مرور 64 عاما على هذه الواقعة، كانت البرازيل قادرة على محو هذه الذكرى السيئة في هذا الملعب وانتزاع اللقب العالمي السادس عندما استضافت نهائيات كأس العالم 2014.

ولكن "السيليساو" كان على موعد مع كارثة كروية جديدة، حيث مني رفقاء نيمار بهزيمة فادحة 1-7 أمام المنتخب الألماني في نصف النهائي، وفشلوا في بلوغ النهائي على "ماراكانا".

وأضيفت هذه الهزيمة إلى سقطة 1950، حيث ارتبطت أيضا باسم ملعب "مينيراو" بمدينة بيلو هوريزونتي، وأطلق عليها فضيحة "مينيرازو".

undefined

ورغم المأساة الكروية التي ارتبطت بكلا الملعبين، لم يتردد منظمو كأس أمم أميركا الجنوبية (كوبا أميركا) 2019 بالبرازيل في إدراجهما ضمن قائمة الملاعب المضيفة لفعاليات هذه النسخة من كوبا أميركا.

وقد تكون الفرصة سانحة الآن أمام البرازيل لمحو هذه الذكريات المؤلمة وكتابة أكثر من قصة نجاح عبر مجموعة الملاعب التي تشارك في استضافة مباريات هذه البطولة، علما بأن بعض هذه الملاعب شاركت أيضا في استضافة فعاليات بطولتي كأس القارات 2013 وكأس العالم 2014.

وفي ما يلي نظرة سريعة على الملاعب التي تستضيف النسخة 46 من البطولة القارية الأهم في أميركا الجنوبية:

– "ماركانا": أنشئ عام 1950 باسم "ماريو فيليو" في مدينة ريو دي جانيرو تخليدا لاسم الصحفي البرازيلي الشهير واستعدادا لمونديال 1950. وهو أكبر الملاعب التي تستضيف فعاليات كوبا أميركا 2019، حيث تبلغ سعته الرسمية نحو 77 ألف مقعد.

– "مينيراو": أنشئ في مدينة بيلو هوريزونتي عام 1965، حيث يمثل مقرا لمباريات فريقي كروزيرو وأتلتيكو مينيرو الشهيرين وتبلغ سعته الرسمية 62 ألفا و547 مقعدا.

– "فونتي نوفا": أقيم هذا الملعب مكان ملعب "فونتي نوفا" القديم في مدينة سالفادور، الذي أزيل بعد الحادث المروع الذي شهده في 2007 بانهيار جزء من مدرجاته، مما أسفر عن مقتل سبعة مشجعين، وتبلغ سعة الملعب الجديد نحو خمسين ألف مقعد.

– "كورينثيانز": أعيد افتتاح هذا الملعب في العاشر من مايو/أيار 2014 بمدينة ساو باولو، واستضاف عدة مباريات في مونديال 2014، وتبلغ سعته 49 ألفا و205 مقاعد.

– "دو مورومبي": افتتح هذا الملعب في 1960 بمدينة ساو باولو، وخضع بعدها لأكثر من عملية تحديث وتجديد، كان آخرها في 2016، وتبلغ السعة الرسمية للملعب أكثر من 67 ألف مقعد.
      
-"آرينا دو غريميو": أحدث الملاعب ليس في البرازيل فقط، بل في كل أنحاء أميركا الجنوبية، وافتتح في مدينة بورتو أليغري في الثامن من ديسمبر/كانون الأول 2012، وتبلغ سعته نحو 55 ألف مقعد.
المصدر : وكالات