قطر تعلق على عدم زيادة عدد منتخبات مونديال 2022 من 32 إلى 48

جددت دولة قطر تأكيدها الالتزام بتنظيم نسخة مميزة من كأس العالم لكرة القدم يمثل فيها الوطن العربي وتعكس الإمكانات الكامنة لدى شعوب المنطقة، وذلك عقب إعلان قطر والاتحاد الدولي للعبة (فيفا) أمس الأربعاء عدم زيادة عدد المنتخبات المشاركة في نهائيات مونديال 2022 إلى 48 منتخبا، وإبقاء عدد المنتخبات المشاركة عند 32 فريقا، بحسب بيان صادر عن لجنة المشاريع والإرث المعنية بتنظيم مونديال قطر.

وتابع بيان اللجنة أن القرار اتخذ بعد "تقييم نتائج دراسة الجدوى التي قام بها الطرفان للبحث في إمكانية زيادة عدد المنتخبات المشاركة في البطولة".

وأضاف البيان "أبدت دولة قطر استعدادها الكامل للتباحث مع الفيفا حول إمكانية تطبيق مقترح توسعة (زيادة) عدد المنتخبات المشاركة في البطولة إلى 48 فريقا، طالما كان في ذلك مصلحة لكرة القدم ودولة قطر، المستضيف الأصيل للبطولة.. ونظرا للمراحل المتقدمة التي وصلت إليها استعدادات دولة قطر لاستضافة بطولة كأس العالم وفق نظام 32 فريقا، وقصر الوقت المتاح لتقييم التأثير التشغيلي واللوجستي في البلد المستضيف قبل اجتماع كونغرس الفيفا الشهر المقبل، تم اتخاذ قرار بعدم الاستمرار في بحث إمكانية تطبيق هذا المقترح".

وكان الفيفا ذكر على موقعه الإلكتروني الرسمي اليوم "تماشيا مع استنتاجات دراسة الجدوى التي وافق عليها مجلس فيفا في اجتماعه الأخير، بحث كلٌّ من فيفا وقطر جميع إمكانيات زيادة عدد المنتخبات المشاركة في البطولة من 32 منتخبا إلى 48، عن طريق إشراك الدول المجاورة مع قطر في استضافة المونديال". 

وأضاف فيفا "بعد عملية تشاور شاملة بمشاركة جميع أصحاب المصلحة المعنيين، تم التوصل إلى أنه في ظل الظروف الحالية، لا يمكن تقديم مثل هذا الاقتراح الآن". 

وأوضح فيفا "بالإضافة إلى ذلك، استكشف فيفا وقطر مرة أخرى جدوى استضافة قطر لبطولة مكونة من 48 منتخبا عن طريق خفض بعض متطلبات فيفا الرئيسة". 

وتابع "خلص تحليل مشترك، في هذا الصدد، إلى أنه بسبب المرحلة المتقدمة من الاستعدادات والحاجة إلى تقييم مفصل للتأثير اللوجيستي المحتمل في البلد المضيف، سيتطلب الأمر مزيدا من الوقت ولا يمكن اتخاذ قرار قبل الموعد النهائي في حزيران/يونيو المقبل، لذلك تقرر عدم متابعة هذا الخيار".

واختتم فيفا بيانه قائلا "ستبقى كأس العالم عام 2022 بمشاركة 32 منتخبا، كما كان مخططا له في الأصل، ولن يتم تقديم أي اقتراح بخصوص هذا الأمر خلال اجتماعات الجمعية العامة (كونجرس) فيفا المقبل في الخامس من يونيو/حزيران".

وافتتحت قطر في مدينة الوكرة الساحلية "ملعب الجنوب" أول ملعب تم بناؤه خصيصا للمونديال الخميس الماضي، وتبلغ طاقته الاستيعابية أربعين ألف مقعد. 

وأنشأت الدوحة ستة ملاعب أخرى ستكون جاهزة قبل انطلاق البطولة بفترة كافية. 

ووضعت قطر اللمسات الأخيرة على جميع أماكن التدريب المطلوبة للمنتخبات.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

شهد حفل افتتاح ملعب الجنوب في الوكرة، ثاني ملاعب كأس العالم لكرة القدم 2022، حضور كوكبة من نجوم كرة القدم العالمية والعربية، وأشاد بعض هؤلاء النجوم بالملعب الذي يعد أول ملعب قطري يشيد من البداية بالمواصفات القياسية المطلوبة للاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا).

المزيد من بطولات دولية
الأكثر قراءة