قطر وكأس آسيا.. قصة نجاح لن تكتمل قبل 2022

قد لا يكون فيلكس سانشيز موجودا في منصبه في كأس العالم 2022 لكرة القدم، لكن لو تركت قطر بصمة في هذه المسابقة على أرضها فإنها ستكون مطالبة بتوجيه الشكر إلى هذا المدرب الإسباني.

ونجح سانشيز في تحقيق تطوير ملحوظ في أداء منتخب قطر منذ يوليو/تموز 2017 حين أصبح المدرب الـ11 الذي يشغل هذا المنصب على مدار عقد من الزمان.

وبعد الإخفاق في حصد أي نقطة واحتلال المركز الـ13 من بين 16 منتخبا في كأس آسيا السابقة في 2015 لم تكن التوقعات كبيرة بخصوص ما ستفعله قطر في البطولة التي جرت بالإمارات.

وعلى عكس ذلك كان سانشيز يحمل توقعات عالية نجح فريقه في تحقيقها وأحرز لقب كأس آسيا لأول مرة بعد سبعة انتصارات، من بينها أربعة أمام أبطال سابقين.

وقال سانشيز للصحفيين عقب التفوق في النهائي 3-1 على اليابان الفائزة باللقب أربع مرات "هذه خطوة أولى نحو المزيد من التطوير للفريق".

وأضاف في إشارة إلى المشاركة ببطاقة دعوة في كأس كوبا أميركا "سنلعب بطولة كبيرة أخرى في الصيف، وسنكون مستعدين في 2022 لتمثيل قطر كمنتخب منافس بكأس العالم".

المعز علي وأكرم عفيف ثنائي ذهبي في هجوم المنتخب القطري (رويترز)

ويعود النجاح في كأس آسيا إلى ما هو أبعد من 2017، فقد تولى سانشيز تدريب مجموعة كبيرة من لاعبيه الحاليين في أكاديمية أسباير عندما كانوا في عمر تسع سنوات.

وتدرج المدرب الإسباني معهم خلال المراحل السنية للمنتخبات الوطنية وقاد قطر لإحراز لقب كأس آسيا تحت 19 عاما في 2014 ثم الوصول إلى قبل نهائي بطولة تحت 23 عاما في 2018.

والمعز علي كان ضمن هذه المجموعة من اللاعبين، وفاز اللاعب البالغ عمره 22 عاما بجائزة أفضل لاعب في كأس آسيا وكذلك هداف المسابقة بعدما أحرز تسعة أهداف وهو رقم قياسي.

وقارن المعز مدربه سانشيز بمدرب مانشستر سيتي بيب غوارديولا، وقال "أنا فخور جدا بالعمل مع المدرب وأنا معه منذ كان عمري تسع سنوات، إنه ذكي جدا".

وانعكس الاستقرار الفني مع المدرب على أرض الملعب أيضا، إذ ظهر التجانس بين المعز وأكرم عفيف الذي صنع العديد من الأهداف لزميله.

وقال المعز "أنا وأكرم نلعب معا منذ سبع سنوات، وأعرف أين سيكون أكرم وأين سأمرر له وهو يعرف ما سأفعله".

سانشيز رافق أغلب اللاعبين الحاليين لقطر في منتخبات الشباب (رويترز) 

وعلى الرغم من الخطر الهجومي المستمر من الثنائي أكرم والمعز فإن التنظيم الدفاعي كان الأساس الذي ساعد قطر على مواصلة طريقها نحو اللقب حيث لم تهتز شباكها إلا مرة واحدة.

وستتعرض قطر لاختبارات صعبة في يونيو/حزيران في كوبا أميركا بالبرازيل، حيث ستلعب في مجموعة تضم الأرجنتين وكولومبيا وباراغواي.

وقال المعز "نحن لا نتوقع تحقيق نتائج لكن فقط التعلم لأنه بعد كأس العالم فإن كوبا أميركا من أكبر المسابقات في العالم.. آسيا هي أضعف قارة في كرة القدم لذا في كوبا أميركا سنتعلم الكثير، نحن كفريق من الخليج ستساعدنا هذه المشاركة على تقديم مستويات أفضل في 2022".

ولم تتأهل قطر قبل ذلك لكأس العالم لذا فإنها ستظهر لأول مرة في المسابقة عندما تستضيف النهائيات لتصبح أول دولة تفعل ذلك منذ إيطاليا في 1934.

وردا على سؤال عما إذا كان يريد قيادة قطر في كأس العالم، قال سانشيز "تركيزنا ينصب على عملنا والاستمتاع بهذه اللحظة التاريخية".

وأضاف "تبقى ثلاث سنوات على 2022 وهذه كرة القدم، ولا نعرف ما سيحدث حتى في ثلاثة أسابيع".

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

وقع اختيار الاتحاد الآسيوي لكرة القدم على عشرة أهداف -بينها أربعة أهداف لمنتخب قطر- للتصويت الجماهيري عليها عبر موقعه الإلكتروني، لاختيار أجمل هدف في كأس آسيا 2019، والتي اختتمت يوم الجمعة الماضي في الإمارات، وتوّج العنابي بلقبها للمرة الأولى في تاريخه.

ذكرت تقارير إعلامية أن المعز علي هداف نادي الدحيل والمنتخب القطري دخل دائرة اهتمام بعض الأندية الأوروبية في الفترة الأخيرة بعد تألقه اللافت في كأس آسيا، التي اختتمت في الإمارات بتتويج العنابي.

المزيد من بطولات دولية
الأكثر قراءة