هل يشارك فان دايك غدا في نهائي مونديال الأندية؟

أصبح الهولندي فيرجيل فان دايك مدافع ليفربول جاهزا للمشاركة في نهائي بطولة كأس العالم للأندية التي تجمع فريقه مع فلامينغو البرازيلي على ملعب "خليفة" المونديالي السبت.

وشارك قائد منتخب هولندا في مران الفريق الرئيسي الأخير الذي أقيم اليوم الجمعة، وظهر بحالة فنية وبدنية جيدة، ليكون ضمن خيارات المدرب الألماني يورغن كلوب في النهائي، ويبقى قرار مشاركته بيد الجهاز الفني الذي لا يزال قلقا من عودة الإصابة له ولزميله أيضا لاعب الوسط الهولندي جورجينيو فينالدوم.

وغاب الثنائي فان دايك وفينالدوم عن المشاركة في لقاء ليفربول ضد مونتيري المكسيكي في الدور قبل النهائي للإصابة، حيث لم يشاركا في أي مران منذ الوصول الى الدوحة.

وكان ليفربول اختتم تحضيراته لمواجهة الغد في النهائي بخوض تدريب وحيد بصفوف مكتملة للمرة الأولى منذ وصوله للدوحة، وذلك بعد انضمام الهولنديين فان دايك وفينالدوم، ومن المنتظر أن يجري الثنائي اختبارا نهائيا صباح غد للوقوف على الحالة البدنية لكل منهما ومعرفة قدرتهما على الحضور في تشكيلة المباراة النهائية.

وفضل كلوب أن يكون التدريب على فترة واحدة خوفا من الإجهاد، خاصة أن الفريق سيخوض مباراة قوية في الدوري الإنجليزي ضد مطارده على الصدارة ليستر سيتي بعد أربعة أيام فقط من نهائي مونديال الأندية.

واطمأن كلوب خلال المران الأخير على الحالة الفنية والبدنية للاعبين، واستقر على الخطة التي سيخوض بها اللقاء والتشكيل الذي سيلعب به، حيث من المتوقع أن يدفع بكل العناصر الأساسية الجاهزة التي لم يدفع بها في مواجهة مونتيري، مثل السنغالي ساديو ماني والبرازيلي روبرتو فيرمينو والظهير ترينت ألكسندر أرنولد.

وبسبب هذه الغيابات، استدعى كلوب على عجل الهولندي سيب فان دي برغ (18 سنة) قلب الدفاع الشاب الذي كان أساسيا في المباراة التي خسرها شباب الليفر بخماسية نظيفة أمام أستون في ربع نهائي كأس الرابطة الإنجليزية.

وأوضح كلوب "لسنا هنا كأبطال أوروبا وننظر على أننا متقدمون عن الفرق الأخرى، ولكننا نخوض المباريات على أننا فريق ليفربول الذي يسعى للفوز بالمباريات. الأمر يتعلق باستخدام القدرات وإيجاد الحلول. أحب فريقي للغاية وسنقدم غدا أفضل ما لدينا.. نحاول الاستعداد التام للمباراة وإيجاد الحلول دائما". 

وختم "إذا اعتبر الناس اللاعبين أساطير بعد الفوز بمباراة فلهم هذا، ولكننا لا نعد الفريق على هذا الأساس.. إذا عاد فلامنغو للبرازيل فائزا فسيحتفلون به وبنجومه.. البطولة الحالية كبيرة بالنسبة لنا وإن رأى البعض في أوروبا أنها غير مهمة".

المصدر : الصحافة البريطانية + وكالات

حول هذه القصة

المزيد من بطولات دولية
الأكثر قراءة