بشق الأنفس.. ليفربول بطل العالم للأندية

توّج ليفربول الإنجليزي للمرة الأولى في تاريخه بلقب بطولة كأس العالم للأندية لكرة القدم، بعدما حقق انتصارا بشق الأنفس وتغلب على فلامينغو البرازيلي بهدف نظيف، اليوم السبت في المباراة النهائية التي أقيمت على ملعب "خليفة الدولي" في العاصمة القطرية الدوحة.

وانتهى الوقت الأصلي للمباراة بالتعادل السلبي، لتستمر المواجهة لوقت إضافي، ثم استطاع فيرمينو أن يحسم المباراة واللقب لصالح ليفربول بهدف سجله في الدقيقة 99. 

وكانت مباراة اليوم هي النهائي رقم 11 في تاريخ البطولة بين بطلي أوروبا وأميركا الجنوبية، وقد توّج ليفربول باللقب ليحافظ على هيمنة القارة الأوروبية في الأعوام الأخيرة على البطولة، حيث إنه التتويج السابع على التوالي لبطل أوروبا في مونديال الأندية.

وتجدر الإشارة إلى أن المشاركة السابقة الوحيدة لليفربول في مونديال الأندية بنظام البطولة الحالي الذي بدأ في 2005، كانت في نسخة عام 2005، وانتهت بهزيمته بهدف نظيف أمام ساو باولو البرازيلي.

وثأر ليفربول لهزيمته في المواجهة العالمية الرسمية الوحيدة السابقة التي جمعت بينه وبين فلامينغو، حيث كانت قد انتهت بهزيمة ليفربول بثلاثية نظيفة في مباراة كأس إنتركونتيننتال عام 1981.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

صرح الأسطورة البرازيلي زيكو -الذي قاد فلامينغو للانتصار على ليفربول في كأس إنتركونتننتال القديمة في 1981- بأن خط وسط الفريق البرازيلي سيكون مفتاحا لتكرار الفوز في نهائي كأس العالم للأندية اليوم السبت.

المزيد من بطولات دولية
الأكثر قراءة