وسط حراسة مشددة.. صلاح يقابل أبو تريكة وولديه وفاروق والشنواني بالدوحة

هيثم فاروق وثق لقاءه مع صلاح بصورة (مواقع التواصل)
هيثم فاروق وثق لقاءه مع صلاح بصورة (مواقع التواصل)

ناصر صادق

يحظى النجم المصري محمد صلاح بالاهتمام الأكبر من الجميع بين نجوم فريق ليفربول المشارك بمونديال الأندية لكرة القدم المقام حاليا في قطر، لذلك تُفرض عليه وعلى الفريق حراسة مشددة حرصا على توفير سبل الراحة وعدم التسبب في أي إزعاج له وللريدز في أول زيارة له للدوحة.

ولم يلتق صلاح في الدوحة حتى الآن إلا ثلاثة أشخاص فقط، أبرزهم صديقه وقائده السابق بالمنتخب المصري لكرة القدم محمد أبو تريكة، الذي يعمل محللا بقنوات "بي إن سبورتس"، الذي التقاه مساء الثلاثاء الماضي بمقر إقامة الريدز بفندق سان ريجيس، واستمر اللقاء ساعتين.

وذكر الصحفي المصري حمدي الحسيني المقرب من أبو تريكة أن اللقاء جاء بشكل سري، وكان أبو تريكة -الذي اصطحب معه ولديه أحمد وسيف، اللذين يلعبان في صفوف فريق الناشئين تحت 15 سنة بنادي العربي القطري- أول من اخترق الحراسة المشددة حول صلاح بناء على تنسيق مسبق بينهما.

 
ولم ينشر أبو تريكة أي صور للقاء، وينفي صحة الخبر الذي أكده بعض المقربين منه للجزيرة نت.

وعلمت "الجزيرة نت" أن نجمين مصريين سابقين حظيا بلقاء صلاح أيضا أمس الخميس بمقر إقامته، هما نجم الزمالك والمنتخب المصري السابق هيثم فاروق الذي نشر صورتهما معا على حسابه الرسمي على تويتر، ومهاجم المصري البورسعيدي السابق ياسر الشنواني المقيم في إنجلترا منذ سنوات.

ويرى صلاح أن أبو تريكة مثله الأعلى منذ أن كان قائده في مباريات عديدة بالمنتخب المصري الأول، وكذلك المنتخب الأولمبي الذي قاده أبو تريكة في دورة الألعاب الأولمبية بلندن عام 2012.

المصدر : الجزيرة + مواقع التواصل الاجتماعي

حول هذه القصة

المزيد من بطولات دولية
الأكثر قراءة