حقيقة لقاء أبو تريكة والكواري مع صلاح في الدوحة

صورة أبو تريكة (يمين) وسعدون الكواري (وسط) مع صلاح التي التقطت بلندن عام 2017 (مواقع التواصل)
صورة أبو تريكة (يمين) وسعدون الكواري (وسط) مع صلاح التي التقطت بلندن عام 2017 (مواقع التواصل)

ناصر صادق

يحظى النجم المصري محمد صلاح بالاهتمام الأكبر من الجماهير بين نجوم فريق ليفربول المشارك في كأس العالم للأندية لكرة القدم المقام حاليا في قطر.

واستقبلت الجماهير صلاح استقبالا خاصا منذ وطأت قدماه أرض العاصمة الدوحة، ومرورا بوصوله فندق سان ريجيس الذي يقيم فيه الفريق، حتى تدريباته في ملعب جامعة قطر.

وبمجرد أن ترى جماهير رابطة مشجعي ليفربول في الدوحة "قطر ريدز" التي تتألف من نحو 450 مشجعا النجم المصري في أي مكان تردد أغنية "مو صلاح"، وهو ما حدث أمام الفندق لدى وصول الفريق من المطار، وكذلك خلال التدريب الأول للفريق أمس الاثنين.

وبعيدا عن الصخب الجماهيري، ينتظر صلاح لقاء صديقه وقائده السابق في المنتخب المصري لكرة القدم محمد أبو تريكة، الذي يعمل محللا بقنوات "بي إن سبورتس".

وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي صورة تجمع أبو تريكة مع المذيع بقنوات "بي إن سبورتس" محمد سعدون الكواري، بصحبة صلاح، في إشارة إلى أنهم اجتمعوا في الدوحة، والحقيقة أن الصورة كانت في العاصمة البريطانية لندن خلال لقائهم معا على هامش تواجد الثنائي لتحليل إحدى المباريات هناك عام 2017.

وعلمت "الجزيرة نت" من مصدر مقرب من صلاح وأبو تريكة أن اللقاء المرتقب بين الاثنين سيكون مساء غد الأربعاء في ملعب خليفة بعد نهاية مباراة نصف نهائي مونديال الأندية بين ليفربول ومونتيري المكسيكي، وسيتم الاتفاق على موعد لاحق خارج إطار الملاعب بالتنسيق مع الجهاز الفني للريدز.

حيث سيكون أبو تريكة مع الكواري في الأستوديو التحليلي للمباراة بملعب خليفة، وسينضم إليهم وائل جمعة زميل صلاح وقائد الفراعنة أيضا، حيث لحق صلاح بالثنائي (تريكة وجمعة) في بداية حياته الكروية، وشارك معهما في مباريات عديدة، أبرزها مواجهة غانا التي خسرها المنتخب المصري بسداسية قاسية عام 2013، تسببت في عدم ترشح الفراعنة لمونديال 2014 بالبرازيل.

صلاح أول الجالسين (يمين) ووراءه القائد وائل جمعة وأبو تريكة يقف بجوار حارس المرمى (يسار) خلال هزيمة المنتخب المصري أمام غانا في كوماسي (رويترز)

كما زامل صلاح القائد أبو تريكة في دورة الألعاب الأوليمبية بلندن عام 2012، وكان يعتبره مثله الأعلى، وما زال يكن له تقديرا خاصا عبّر عنه في العديد من المناسبات، وآخرها سؤاله عنه بعد تتويجه مع ليفربول بلقب دوري أبطال أوروبا العام الجاري على حساب توتنهام، والتقيا أيضا في ملعب ميتروبوليتانو بالعاصمة مدريد، وتناقلت مواقع التواصل الاجتماعي صورتهما معا.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

أفرد الموقع الرسمي للاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) تقريرا عما أطلق عليها خلطة نجاح فريق ليفربول الإنجليزي، وذلك بمناسبة اشتراكه في بطولة كأس العالم للأندية المقامة حاليا في قطر.

بثنائية سجلها أمس بمرمى واتفورد في الأسبوع 17 من الدوري الإنجليزي الممتاز، تفوق النجم المصري محمد صلاح هداف ليفربول على الأورغوياني لويس سواريز مهاجم برشلونة حاليا و”الريدز” سابقا.

المزيد من بطولات دولية
الأكثر قراءة