تأهل قطري تاريخي لربع نهائي كأس آسيا على حساب العراق

فرحة لاعبي منتخب قطر بهدف الفوز الذي أحرزه بسام الراوي (غيتي)
فرحة لاعبي منتخب قطر بهدف الفوز الذي أحرزه بسام الراوي (غيتي)

انتزع المنتخب القطري اليوم الثلاثاء بطاقة التأهل إلى الدور ربع النهائي بكأس آسيا لكرة القدم المقامة في الإمارات، بعد فوزه على نظيره العراقي بهدف نظيف ضمن منافسات ثمن نهائي البطولة.

جاءت بداية المباراة سريعة وحماسية من جانب لاعبي الفريقين، حيث تبادلا الهجمات في رحلة البحث عن هدف التقدم، وتوالت الفرص الضائعة لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي.

وازدادت الإثارة في شوط المباراة الثاني، حيث بحث لاعبو الفريقين عن فرصة إحراز الهدف الأول، وهو ما تحقق بالفعل في الدقيقة 62 عندما احتسب حكم اللقاء ضربة حرة مباشرة للعنابي صوبها بسام الراوي في المرمى مسجلا هدف التقدم لقطر.

وفي الوقت الذي بحث فيه العنابي عن مضاعفة النتيجة، كثف لاعبو العراق من هجماتهم في رحلة بحث عن التعادل، لكن دون جدوى ليخرج المنتخب القطري فائزا باللقاء.

وبذلك، أصبح المنتخب القطري آخر المتأهلين لربع النهائي، ليصطدم بنظيره الكوري الجنوبي الذي تغلب في وقت سابق اليوم على البحرين بهدفين لهدف.

وجاء التأهل القطري التاريخي بعد مشاركة استثنائية في البطولة القارية، حيث تصدر العنابي المجموعة الخامسة بالعلامة الكاملة على حساب الوصيف السعودية، مسجلا عددا قياسيا من الأهداف (عشرة أهداف) منها سبعة لهدافه الصاعد المعز علي، ليكون أقوى المنتخبات هجوميا ومن الأقوى دفاعيا أيضا.

ورغم أنه سبق لقطر التأهل لربع النهائي في نسختي 2000 و2011، فإن هذا التأهل له نكهة خاصة، حيث جاء في ظل زيادة عدد المنتخبات من 16 إلى 24 منتخبا، كما جاء بعد فوز غال على السعودية الفائز بكأس آسيا ثلاث مرات، ثم العراق الفائز بلقب البطولة عام 2007.

المصدر : وكالة الأناضول

حول هذه القصة

لفت مهاجم المنتخب القطري المعز علي عبد الله الأنظار بشدة وخطف الأضواء من كل المهاجمين في كأس آسيا لكرة القدم، بعد قيادته العنابي للفوز الثمين على السعودية بهدفين نظيفين من توقيعه، وانفراده بصدارة الهدافين برصيد سبعة أهداف.

تأهل المنتخب القطري إلى ثمن نهائي بطولة كأس الأمم الآسيوية لكرة القدم في الإمارات، بعدما اكتسح نظيره الكوري الشمالي بسداسية نظيفة في الجولة الثانية من مباريات المجموعة الخامسة.

المزيد من بطولات دولية
الأكثر قراءة