شياطين بلجيكا لا تهاب راقصي السامبا

قال المدير الفني لمنتخب بلجيكا الإسباني روبرتو مارتينيز إنه لا يخشى المنتخب البرازيلي في اللقاء المرتقب بينهما غدا الجمعة في ربع نهائي مونديال روسيا.

وفي مؤتمر صحفي اليوم الخميس، أكد مارتينيز أن "المنتخبين متشابهان جدا من حيث الصفات التي يمتلكانها.. الفرق الوحيد أننا لم نحقق لقب كأس العالم من قبل، بينما تعرف السامبا كيف تحقق البطولة".

وأضاف أن "الأمر الوحيد المهم غدا ضد البرازيل هو محاولة القيام بأفضل أداء ممكن على أرض الملعب".

وأوضح المدرب الإسباني أنه "عندما تشارك في كأس العالم لا يمكنك أن تعتمد على 11 لاعبا فقط.. جميع اللاعبين مستعدون للمساهمة وإحداث التأثير".

وتابع "نحن نعرف لماذا وصلنا إلى هنا.. ربع النهائي.. المجموعة جاهزة ذهنيًا، والجميع واثقون من أنفسهم".

وتعد هذه المواجهة الثانية في التاريخ بين المنتخبين، بعدما التقيا في الدور ثمن النهائي لمونديال 2002 في كوريا الجنوبية واليابان، وحسمت تلك المواجهة لصالح السامبا بهدفين دون رد، وهي النسخة التي توجت بها البرازيل في المباراة النهائية أمام ألمانيا.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

قبل انطلاق مونديال روسيا كانت منتخبات البرازيل وألمانيا وإسبانيا وفرنسا وكذلك الأرجنتين قد هيمنت على قائمة أقوى المرشحين للوصل إلى النهائي، لكن المفاجآت والصدمات التي شهدها دور المجموعات قد عززت أحلام وطموح فرق أخرى لتحقيق المجد.

بعد خروج المنتخبات العرب من الدور الأول للمونديال الروسي خالية الوفاض، ظهر لاعبان بلجيكيان من أصول مغربية، هما مروان فيلايني وناصر الشاذلي، ووضعا العرب ولو من خلال منتخب بلجيكا على خارطة ربع نهائي المونديال الروسي.

المزيد من بطولات دولية
الأكثر قراءة