جمهور "السيليساو" والامتنان لميسي.. لماذا؟

ساعد ميسي باولينيو في إحياء مسيرته الكروية في كامب نو بعد فترة توارى فيها عن الأنظار (رويترز)
ساعد ميسي باولينيو في إحياء مسيرته الكروية في كامب نو بعد فترة توارى فيها عن الأنظار (رويترز)

إذا كان هناك ما يدعو جمهور البرازيل للشعور بالامتنان تجاه لاعب أجنبي، فإن هذا اللاعب يجب أن يكون الأرجنتيني ليونيل ميسي.

فقد ساعد "البرغوث" الأرجنتيني لاعب وسط منتخب البرازيل باولينيو في إحياء مسيرته الكروية في كامب نو بعد فترة توارى فيها عن الأنظار.

قبل 12 شهرا كان باولينيو يلعب في فريق قوانغتشو إيفرغراند بالدوري الصيني الممتاز بعد فترة صعبة في إنجلترا مع توتنهام هوتسبير، قبل أن يقدم له ميسي عرضا مذهلا خلال مباراة ودية بين البرازيل والأرجنتين في ملبورن.

وقال باولينيو هذا الأسبوع لموقع "ذا بلايرز تريبيون دوت كوم" على الإنترنت "كل شيء حدث فجأة. ميسي سار نحوي ونظر في عيني وقال "ستأتي إلى برشلونة أم لا"؟

وأضاف "حسبته يمزح أو أنه يحاول تشتيت ذهني.. لكننا كنا نلعب مباراة ودية، فلم لا يكون هذا حقيقيا"؟

بعد أشهر قليلة لعب باولينيو دورا فعالا في مسيرة برشلونة نحو لقب الدوري الإسباني، كما فرض نفسه على تشكيلة البرازيل الأساسية.

وخاض اللاعب الشرس صاحب الجهد الوفير كل مباريات البرازيل في روسيا ليعزز مكانة الفريق مرشحا لنيل لقب كأس العالم للمرة السادسة، وسيواجه بلجيكا في دور الثمانية غدا الجمعة في كازان.

ويبرع باولينيو في التنقل بين منطقتي الجزاء ضمن عدة مبدعين بتشكيلة البرازيل، وأظهر ذلك حين ترجم تمريرة فيليب كوتينيو إلى هدف أمام صربيا.

في مسيرته أمضى باولينيو أياما عصيبة، وكاد يعتزل اللعب وهو مراهق حين واجه إهانات عنصرية في فترة لعبه بـليتوانيا وعانى من اكتئاب أثناء فترة غيابه عن المباريات مع توتنهام.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

ركزت الصحف الأرجنتينية على الأداء الضعيف للمنتخب الأرجنتيني لكرة القدم في المباراة التي خسرها أمام المنتخب الفرنسي 3-4 في الدور ثمن النهائي بكأس العالم، وتمنت ألا تكون هذه الخسارة بمثابة وداع ليونيل ميسي للمنتخب الأرجنتيني.

فقد كأس العالم اثنين من أبرز اللاعبين المتصدرين للعناوين بخروج ليونيل ميسي وكريستيانو رونالدو من دور الـ16 للبطولة في روسيا.

أعرب البلجيكي إيدين هازارد عن سعادته لخروج الثنائي الأرجنتيني ليونيل ميسي والبرتغالي كريستيانو رونالدو من كأس العالم لكرة القدم في روسيا.

خرجت الأرجنتين من كأس العالم بعد خساراتها أمام فرنسا بنتيجة 4-2 في الدور ثمن النهائي، وتسببت تلك الخسارة في خيبة أمل كبيرة لدى مشجعي منتخب التانغو وعشاق النجم ليونيل ميسي، ولكن شابا من بنغلاديش لم يتوقف رد فعله عند الشعور بالخيبة.

المزيد من بطولات دولية
الأكثر قراءة