أقوى هجوم في مواجهة أفضل دفاع

تحظى بلجيكا بأقوى هجوم بعدما سجلت 12 هدفا في أربع مباريات (رويترز)
تحظى بلجيكا بأقوى هجوم بعدما سجلت 12 هدفا في أربع مباريات (رويترز)

يشهد دور الثمانية بمونديال روسيا صداما تقليديا بين قوة هجومية هائلة وجدار دفاعي صلب على أرضية ملعب كازان غدا الجمعة.

وتملك البرازيل واحدا من أقوى خطيْ دفاع في البطولة بعدما استقبلت هدفا واحدا حتى الآن مثل أورغواي، وسمحت بخمسة تسديدات فقط على مرماها في أربع مباريات متفوقة على كل المنافسين.

وفي الجهة المقابلة تحظى بلجيكا بأقوى هجوم بعد أن سجلت 12 هدفا في أربع مباريات.

وجاءت ثمانية من الأهداف البلجيكية أمام تونس وبنما، لكن الفوز بصعوبة على إنجلترا واليابان أثار بعض الشكوك بشأن فاعلية بلجيكا أمام المنافسين الأقوياء.

وقال مدرب المنتخب البلجيكي روبرتو مارتينيز ملمحا إلى نواياه "سنحتاج إلى طاقة أكبر.. يجب أن ندافع بأفضل شكل ممكن، وأن نلحق الضرر بالمنافس عندما نمتلك الكرة".

وستبدأ البرازيل بفرناندينيو على الأرجح لتعويض الموقوف كاسيميرو، وهو تغيير قد يمنحها صلابة أكبر في وسط الملعب، لكنها ستفتقد إسهامات لاعب ريال مدريد في الهجوم، غير أن المواجهة قد تحسم في الثلث الأخير من الملعب.

وتلعب بلجيكا بثلاثة في قلب الدفاع بينهم فينسن كومباني ويان فرتونن، ويتجاوز عمر كل منهما 30 عاما.

وفي وجود ويليان وفيليب كوتينيو على الأطراف، ستبحث البرازيل عن ثغرات في دفاع بلجيكا مع استغلال التسديدات البعيدة والتمريرات العرضية. كما سيحاول نيمار وغابرييل خيسوس إبعاد المدافعين عن أماكنهم.

وتحتاج بلجيكا إلى أفضل أداء ممكن من الجناحين الظهيرين، وإيجاد توازن بين التأمين الدفاعي وصناعة الهجمات.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

احتاجت بلجيكا لإضافة القوة الذهنية إلى أسلحتها، وتمكن "الجيل الذهبي" من تقديم الروح القتالية المطلوبة ليعوض تأخره غير المتوقع بهدفين ويفوز 3-2 على اليابان ويتأهل إلى الدور ربع النهائي في كأس العالم لكرة القدم أمس الاثنين.

بعد خروج المنتخبات العرب من الدور الأول للمونديال الروسي خالية الوفاض، ظهر لاعبان بلجيكيان من أصول مغربية، هما مروان فيلايني وناصر الشاذلي، ووضعا العرب ولو من خلال منتخب بلجيكا على خارطة ربع نهائي المونديال الروسي.

المزيد من بطولات دولية
الأكثر قراءة